تفاصيل الأيام الأخيرة في حياة شقيق ترامب الأصغر

واشنطن (صدى):
توفي روبرت شقيق الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم الأحد، جراء نزيف في الدماغ؛ فيما لم يجر الإعلان بشكل رسمي عن المرض الذي أدى إلى وفاة شقيق ترامب الأصغر في مستشفى بنيويورك، وهو رجلُ أعمال ومطور عقاري.

ولم يكن شقيق ترامب قادرا على الحديث في الهاتف، خلال الأسابيع الماضية، من جراء تدهور حالته الصحية؛ بينما أجرى ترامب زيارة لأخيه في المستشفى، بمنطقة مانهاتن في نيويورك، لكنه لم يمكث بجانبه سوى أقل من ساعة واحدة فقط.

وكشف مصدر مقرب من العائلة، أن ترامب تأثر، مؤخرا، وهو يترقب وفاة شقيقه الوشيكة، بعدما ساء وضعه الصحي بشكل كبير، لافتًا إلى أن روبرت ترامب لم ينجب أبناء لكنه حرص على تربية ابن زوجته الأولى، أي ربيبه، كريستوفور.

وأشار إلى أنه بخلاف إخوته الكبار، لم يخضع روبرت لضغوط كبرى من الأب الذي كان صارما، ولم يجد نفسه مضطرا إلى الدخول في أعمال شركة العقار الخاصة بالعائلة؛ فيما كان معروفا بهدوئه الكبير، بحسب من يعرفونه، كما حرص بشكل كبير على أن يبقى بعيدا عن الأضواء، على عكس شقيقه الرئيس.

Time واتساب