علاج لحب الشباب يقود مراهقة للإنتحار

لندن (صدى):
أقدمت الفتاة أنابيل 15 عام على الإنتحار بداخل غرفة نومها في بريطانيا بسبب عقار لحب الشباب يسمى "Roaccutane".

وأوضحت التقارير بأن أنابيل لم يكن لديها أي تاريخ من الاكتئاب وموتها جاء فجأة ودون سابق إنذار وعلقت أسرة الفتاة بأن ابنتهما قد غمرت فجأة بالمشاعر الانتحارية التي أحدثها Roaccutane ، وهو دواء لحب الشباب كانت تتناوله منذ ستة أشهر بحسب "ديلي ميل"

وقالت والدتها هيلين رايت ، إن أنابيل لم ترغب في تركنا. مهما أصابها. وأوضحت أنه في الأشهر الأخيرة اكتشفت هي وزوجها سيمون، أن العديد من الشباب هنا وفي الولايات المتحدة قد انتحروا بعد أن وصفوا نفس الدواء، حيث كان في البداية كان علاجًا لسرطان الجلد ، وقد أثبت أيضًا فعاليته العالية في علاج حب الشباب ، وتقليل كمية الزهم ، وهي مادة دهنية ينتجها الجلد، وعلى الرغم من نتائجه المساعدة إلا أنه يسبب عيوب خلقية لدى النساء الحوامل والعجز الجنسي والإنتحار لدى الشباب.

Time واتساب