معاناة مواطنة لاستخراج إثبات الولادة بعدما وضعت مولودها بالمنزل

القطيف‎ (صدى):
تواجه مواطنة في القطيف، أزمة في استخراج إثبات الولادة، وذلك بعدما وضعت مولودها بالمنزل بسبب المخاض المفاجئ.

وأوضحت أنها ذهبت لمستشفى الولادة بالدمام لرعايتها هي ومولودها، وذلك بعد قطع الحبل السري بمساعدة زوجها في المنزل.

وأشارت إلى أنها لم تحصل على أوراق تبليغ الولادة من المستشفى، والأحوال المدنية طلبت منها تحليل DNA كما طلبت الصحة منها شهود لإثبات نسب المولود.

وتناشد المواطنة الجهات المعنية بإنهاء معانتها وتسجيل المولود الذي بلغ 6 أشهر، في بطاقة العائلة، لافتة إلى أنه بحاجة لتطعيمات ومتابعة مع الأطباء.

Time واتساب