سيدة تنتقم من زوجها بعد اكتشاف خيانته لها

أوتاوا (صدى):
اكتشفت سيدة تبلغ من العمر 35 عاما، خيانة زوجها لها وعلاقته بفتاة تعيش في كندا؛ حيث اعتبرت أنه قرر أن يهدم حياتهما بخطأ ساذج وقع فيه.

وفي التفاصيل، جلس الزوج على فراشه ممسكا هاتفه الجوال في يده يتحدث إلى شخص ما، لم تشك الزوجة ابدا في أن ذلك الشخص الذي يتحدث معه زوجها هو السبب الذي سينهي حياتهما السعيدة؛ حيث نام الزوج وهو يتحدث عبر هاتفه مع شخص ما.

وقامت الزوجة بسحب الهاتف وبالصدفة شاهدت آخر رسالة بينه وبين السيدة التي يخونها معها وهي "أفتقدك كثيرا.. أنتظرك في المنزل بالإجازة"؛ لتنتقم الزوجة منه بالإعلان عن بيع منزلهما الذي كتبه الزوج باسمها حبا فيها، والسيارة.

ويأتي ذلك بالإضافة إلى بعض العقارات التي كتبها مؤخرا باسمها، وتعجب المشترون من السعر الرخيص الذي عرضته ولكن كانت تريد البيع بسرعة قبل عودته؛ لتترك له رسالة مع المالكين الجدد، تفيد بأنها باعت كل الأصول الخاصة بها، وأعلنت عن مزاد لبيع ملابسه والآن هي تطلب الطلاق من المحكمة بعد علمها بعلاقته بالسيدة الأخرى.

Time واتساب