الجوازات توضح الفئات المعفاة من الرسوم والغرامات

علي القحطاني (صدى):
قال اللواء سليمان بن عبدالعزيز اليحيى، مدير عام الجوازات، إن الفئات المعفاة من الرسوم والغرامات منها من انتهت إقامتهم بالفعل داخل المملكة وهناك من انتهت تأشيرة الخروج والعودة الخاصة بهم.

وأضاف في مداخلة هاتفية للإخبارية : "هناك من المقيمين داخل المملكة من أصدر تأشيرة ولم يتمكن من الاستفادة منها أو الوافدين الذين قدموا للمملكة لزيارة أقاربهم أو لتنفيذ مهمة ويرغبون في المغادرة فهذه أصبحت من الأمور القيصرية التي أجبرتهم على البقاء".

وتابع: "صدرت عدة توجيهات بشأن إعفاء هؤلاء من الرسوم والغرامات المترتبة من انتهاء التأشيرات".

Time واتساب

أحدث التعليقات

ناقد رياضي
الهلال أحبط مخططاتهم منذ عدة عقود سابقة (كبيرهم.. وصغيرهم) وهذه هي ثقافتهم (ضجيج.. ادّعاء مظلومية.. ومحاولة تضليل وقلب للحقائق).. ألا يخجلون من أنفسهم.. ألا يدركون أن ما كان يمرره أسلافهم من (مغالطات.. ومن أكاذيب.. و…..) وكان ينطلي أيامها على البعض بأنه لا يمكن أن يتم تمريره في العهد الحديث (عصر التقنية.. وسرعة وسهولة الوصول للحقيقة حتى من لدى أصغر المشجعين.. لكن قالوها من زمان (من شبَّ على شيء شاب عليه).. والله يهديهم. * يخطئ من يعتقد أن أمانيهم.. وطموحاتهم ومخططاتهم كانت (ترتكز فقط) على ضرورة ألا يحقق الهلال بطولة آسيا بنظامها الحالي ومن أجل أن يستمر غيابه عن تحقيقها ولكي لا يشارك في مونديال الأندية.. (نعم يخطئ) وعلى اعتبار أن ما كان يتمنونه أيضاً ويخططون له (كان أكبر من ذلك) وكان (يرتكز أيضاً) على أن يفوز فريقهم بتلك البطولة الآسيوية (ويشارك رسمياً) في مونديال الأندية وقبل أن يتحقق كل ذلك للهلال.. * نعم.. هكذا كانت أهدافهم.. ومخططاتهم (لعل فريقهم يحقق الآسيوية الحالية قبل الهلال).. ويتخلص من (فضيحة الترشيح) ويشارك في (مونديال رسمي) ويكون حينها كل الحق معهم عندما يحاولون إغاظة الهلاليين.. والسخرية من الهلال والضغط عليه بعبارة (العالمية صعبة قوية) وبحجة أن فريقهم سيكون قد بلغ العالمية بشكل رسمي ومن أرض الملعب وليس بواسطة ترشيح ومن خلال مكتب.. لكن لأن الهلال حقق (آسيوية 2019م) وشارك في (العالمية) فقد ذهبت كل أهدافهم ومخططاتهم في مهب الريح.. الثقافة.. في الهلال هو البحث عن تحقيق المزيد من البطولات.. أما ثقافتهم فهي ترتكز على أن يحقق فريقهم بطولة من أجل إغاظة الهلاليين.. (اختلاف ثقافة وفكر)..
ناقد رياضي
بما أن الساحة الرياضية أصبحت مرتعاً لمزوري الحقائق ومزيفي التاريخ ممن أعيّاهم تفوق الهلال وتميزه على اختلاف مشاربهم وانتماءاتهم، فاجتمعوا على كُره الهلال واستمرؤوا التجني عليه وإلصاق التهم به جزافاً في محاولة منهم لتكريس مقولة (نادي التحكيم، نادي الدلال) كمداً وحنقاً من عند أنفسهم، ولأننا في مجتمع يسوده عدم الاعتراف بتفوق الآخر وأفضليته، فقد انطلت هذه الكذبة على كثير من الجماهير (اللاهلالية) حيث صدقوها فتشربوها ثم صدروها!! هؤلاء المتأزمون لم يدعوا نادياً ولا منبراً إلا وادعوا المظلومية من خلاله حتى ملأ ضجيجهم الخوابي وبلغ الروابي باتهامهم للحكام وللجان بانحيازهم للهلال فقط وأنهم السر الذي يقف خلف بطولاته..! بعد كل هذا التجني وكيل التهم لهذا الفريق، لا نجد مناصاً من تعريتهم وكشف زيف ادعاءاتهم الباطلة، بحقائق ووقائع تُثبت لكل من لديه نزر يسير من عدلٍ وإنصاف كذب هذه المقولة بل وتبرهن على أن الهلال أكثر من تضرر من هذه اللجان المنعوتة بالزُرقة..
ابو محمد 😎 ✍️
طيب ..