امرأة ستينية تعيش عبدة داخل قصر 22 عاما

برازيليا (صدى):
تمكنت السلطات البرازيلية من إنقاذ سيدة ستينية عاشت حياة مأسوية للغاية، حيث ظلت تعمل كعبدة في قصر برازيلي لمدة 22 عاما، حرمت خلالها من استخدام الحمام وتناول الطعام.

واعتادت السيدة النوم في كوخ صغير، واستخدمت دلوا بدل الحمام، بينما كانت تعمل لخدمة أصحاب القصر.

وذكرت تقارير أن السيدة لم تأخذ يوم إجازة واحدا حتى، ولم يُسمح لها بالرحيل من القصر الذي يقع في منطقة غنية في ساو باولو، الشهر الماضي، منذ عام 1998.

في حين كشفت وثائق المحكمة أنها كانت تنام على أريكة متهالكة، ولم يسمح لها بدخول القصر لشهور، واعتادت تسول الطعام والأساسيات الأخرى من الجيران.

Time واتساب