إصابة الرئيس البرازيلي بفيروس كورونا بعد تقليله كثيرًا من أهميته

وكالات (صدى):
أصيب الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، بعد أن قلّل كثيرًا من أهمية هذا الوباء منذ انتشاره.

وأعلن بولسونارو (65 عامًا)، عن إصابته بالفيروس بعد مقابلة مع قنوات تلفزة عدة، إثر شعر بارتفاع حرارته وأجرى الفحص وظهرت نتيجته إيجابية.

وقال الرئيس البرازيلي: " بلغت حرارتي 38 درجة لكن رئتي نظيفتان. وصف لي الأطباء هيدروكسي كلوروكين وازيتروميسين (مضاد حيوي) وشعرت بعدها بأنني أفضل. أنا في حال ممتازة".

وكان قد قلل إلى حد بعيد من أهمية فيروس كورونا في خطاب متلفز، إذ قال: "بالنظر إلى ماضيّ الرياضي، لن أقلق إذا أصبت بالفيروس. لن أشعر بشيء. في أسوأ الاحوال، سيكون الأمر أشبه بانفلونزا صغيرة، زكام صغير".

Time واتساب

أحدث التعليقات