انتحار رجل حرقا في سيارته حزنا على وفاة زوجته بـ "كورونا"

طهران (صدى):
وقال قائد شرطة منطقة رودبار التابعة لمحافظة جيلان شمال إيران، أنه ”تم إبلاغ قوات الشرطة صباح الاثنين بأن سيارة من طراز برايد اشتعلت فيها النيران تحت الجسر الرابط بين منطقتي رستم أباد ـ ورودبار بمحافظة جيلان شمال إيران“.

وأضاف العقيد فيضي: ”قوات الشرطة توجهت إلى مكان الحادث، وبعد التحقيق تبين أن رجلاً يبلغ من العمر 35 عاماً أقدم على الانتحار برفقة ابنه البالغ من العمر 7 سنوات داخل سيارتهما بعد إضرام النار فيها“.

وتابع المسؤول الأمني أنه ”خلال التحقيقات تبين أن الرجل أقدم على الانتحار بعد وفاة زوجته مساء يوم الأحد الماضي في أحد مستشفيات العاصمة طهران نتيجة إصابتها بفيروس كورونا المستجد“، مشيراً إلى أن ”هناك محاولة لتوضيح الأبعاد الأخرى لهذا الحادث“.

Time واتساب

أحدث التعليقات