رجل يغتصب طفلة في الرابعة ويتركها بعد ضربها بوحشية في الغابة

بوغوتا (صدى):
تعرضت طفلة في سن الرابعة للإغتصاب والضرب الوحشي على يدي رجل في السابعة والعشرين، ثم يتركها في الغابة ، وهي الجريمة التي تحقق شرطة كولومبيا في ملابساتها.

وبدأت مأساة الطفلة سالومي سيجورا أثناء لعبها مع أصدقائها واختفائها عن في مدينة "هويلا" ، حيث اعتدى العامل الذي يدعى" سيباستيان ميليس بيتين " على الطفلة وتركها مصابة بصدمة في الدماغ وإصابات متعددة في جسدها عندما اعتدى عليها جنسيا.

وكان "بيتين"، المعتدي على الطفلة، يعمل لدى والدي الفتاة الصغيرة ، وقد ألقي القبض عليه وصدرت ضده تهم بالاعتداء الجنسي والقتل ، وهو ما ينفيه، حيث عثر عليها والداها وهي فاقدة الوعي في الغابات وبجسدها إصابات وجروح مميتة، وعثر على العامل، على بعد أمتار قليلة منها.

Time واتساب