التأمينات الاجتماعية: الدعم للفترة القادمة سيشمل 70% من العاملين بالمنشآت الأكثر تضررًا

الرياض (صدى):
ثمن معالي محافظ المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية الأستاذ سليمان بن عبد الرحمن القويز حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله - على التخفيف من الآثار الاجتماعية والاقتصادية من تداعيات جائحة كورونا ( كوفيد - 19 ) على منشآت القطاع الخاص من خلال تمديد الدعم لفترة إضافية للعاملين السعوديين في منشآت القطاع الخاص المتأثرة من تلك التداعيات.

وأكد معالي المحافظ على إسهام المؤسسة من خلال نظام التأمين ضد التعطل عن العمل "ساند" في تخفيف حدة آثار أزمة كورونا على القطاع الخاص، حيث تم إعفاء صاحب العمل من الالتزام بدفع الأجر الشهري للمستفيدين، إضافةً إلى إعفائه من دفع اشتراكات التأمينات لجميع المشتركين المستفيدين من هذا الدعم، مما نتج عنه انخفاض عدد المستبعدين من العاملين في القطاع الخاص خلال الستة أشهر الأولى من العام 2020م بنسبة تزيد عن 10% مقارنةً مع عدد المستبعدين خلال نفس الفترة للعام الماضي.

وأوضح معاليه أن الدعم للفترة القادمة سيشمل 70% من العاملين السعوديين في المنشآت الأكثر تضرراً، و 50% كحد أقصى من العاملين السعوديين في المنشآت الأقل تضرراً حسب ما تحدده اللجنة المعنية بهذا الشأن التي تضم كل من وزارة المالية، ووزارة الاقتصاد والتخطيط، ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، التي رأت استمرار هذا الدعم لفترة إضافية، حيث تم تمديد الدعم لمدة ثلاثة أشهر بدءاً من شهر أغسطس القادم، وسيتم الإعلان عن تفاصيل شروط الاستحقاق وآلية التقديم والأنشطة المستحقة ومقدار الدعم خلال العشرة أيام القادمة.

وبين القويز أن مبادرة دعم العاملين السعوديين في القطاع الخاص عبر نظام "ساند" تأتي ضمن المبادرات الحكومية لدعم الأفراد والقطاع الخاص والمستثمرين للتخفيف من الآثار المالية والاقتصادية من تداعيات جائحة كورونا، وقد استفاد من مبادرة "ساند" خلال الفترة السابقة التي استمرت ثلاثة أشهر أكثر من 90 ألف منشأة، واستفاد منها أكثر من 480 ألف مشترك، صرف لهم أكثر من 3.5 مليارات ريال.

Time واتساب