قصة إيزيدية مراهقة بيعت لداعشي وتعرضت للاغتصاب والتعذيب الممنهج في تركيا

وكالات (صدى):
روت امرأة إيزيدية، قصتها المأساوية بعد أن اشتراها داعشي وغادر بها إلى تركيا حيث تم اغتصابها وتعذيبها، حتى تمكنت من الهرب ومغادرة تركيا.

وكان تنظيم داعش الإرهابي قد ارتكب مجزرة بشعة ضد الأقلية الإيزيدية في محافظة نينوى العراقية، في أغسطس 2014، حيث راح ضحيتها آلاف الإيزيديين، فضلاً عن سبي عناصر التنظيم عشرات الفتيات الإيزيديات وأخذهن جواري وبيعهن .

وتمكن أقارب المرأة الذين كانوا يعيشون في أستراليا، من اكتشاف بيعها عبر الإنترنت عام 2018، عندما تم نشر صورتها لبيعها، وحُذفت بعد ذلك بعد إتمامعملية البيع.

يذكر أن بعض أقارب المرأة قد نجوا من المذبحة عام 2014، ولجأوا في أستراليا، وقد كشفت العائلة أنها اختطفت وهي بعمر الـ16، وعلموا فيما بعد أن الداعشي الذي اشتراها أحضرها عبر منافذ التهريب إلى تركيا مع زوجتين وأربعة أطفال واستقر في منطقة سنجان بالعاصمة أنقرة.

وقد تدخل سماسرة وطلبوا من أقارب الفتاة إعادتها، حيث أبلغوا عناصر التنظيم الذين نظموا عملية البيع ووافقوا على الأجر الذي دفعته العائلة لاستعادتها، وسلمت العائلة المبلغ المتفق عليه إلى وسطاء في العراق بالتزامن مع مغادرة الفتاة تركيا.

وأكدت العائلة، أن الفتاة تعاني من أعراض نقص التغذية وصعوبة في التحدث، وشوهدت جروح عميقة في جسدها بسبب شفرات الحلاقة وحروق السجائر.

Time واتساب

أحدث التعليقات

زائر
لأن النصر عامل دنبوشي للهلال وخاف الهلال إذا خرج أولاً علشان يرشون عليه مثل تلك المادة السائلة اللي رشها أحد إداري النصر على القادسية قبل 4 سنوات ..! واليكم التفاصيل : في تصريح خاص لجريدتنا ( الجزيرة ) أكد الاستاذ / جاسم الياقوت رئيس مجلس ادارة نادي القادسية أن أحد المشجعين النصراويين جاء الى غرفة تبديل الملابس الخاصة بفريق القادسية وسكب كمية من المياه المعدنية لكي يمر عليها لاعبو فريق القادسية. وقد شاهد هذه الحادثة أثنين من اداريو القادسية الذين بدورهم أخبروا الرئيس جاسم الياقوت بما حدث فثار غضبا وأنزعج لهذا التصرف الأرعن الذي يؤكد ضعف ايمان من قام بهذا العمل المخجل الذي هو امتداد لأعمال السحرة والمشعوذين. ما حدث ظل سرا بين ثلاثة من مسئولي القادسية الذين أخفوه عن اللاعبين ولم يخبروهم الا بعد نهاية المباراة بعد أن خرجو منتصرين بعطائهم البطولي ونواياهم الحسنة.. لادراكهم التام أن مثل هذه الأعمال لن تجلب الانتصارات والبطولات بل تجلب العار والفضيحة. لذلك خرج النصر من المباراة بالهزيمة والسمعة السيئة لأن من قام بهذا العمل أحد جماهيرهم التي أصبحت فاقدة كل شيء ولم تعد تثق بلاعبي فريقها. هذا ما أود ايضاحه للجميع وهو من المصدر الرسمي الاستاذ الفاضل / جاسم الياقوت الذي مازال مندهشا لما حدث حي أنه لم يتوقع أن تتحول الرياضة الى هذا الحد من الممارسات الخاطئة التي يحرمها ديننا الاسلامي الحنيف لأن السحر والشعوذة من صفات الكفار والعياذ بالله. اللهم أهدنا لأحسن الأخلاق وطهر قلوبنا وقلوب اخواننا المسلمين من النفاق والبدع والخرافات