إنقاذ سيدة بعد أن حبسها شقيقها بالمنزل لـ22 عاما

القاهرة (صدى):
عاشت في عزلة على يد شقيقها لـ22 عاما، بعد ان حبسها في المنزل بالمنيا جنوب مصر وهي فادية إسماعيل مهني ذات الـ50 عام

وقامت وزيرة التضامن الاجتماعي بمصر، بالوصول إلى فادية ، من خلال فريق التدخل السريع، بعد بلاغ من الجيران ضد الشقيق، حيث تبيّن أنها تعيش في غرفة صغيرة بحالة سيئة جداً. كما يظهر عليها آثار الإهمال وعدم النظافة، نتيجة لبقائها منعزلة في هذا المكان لمدة 11 شهراً، ولم تتناول خلال هذه الفترة سوى القليل من الطعام بينما لم يقم أحد من ذويها بتقديم أي شكل من أشكال الرعاية لها.

وأشار “فريق التدخل السريع” إلى أن فادية كانت تعيش مع أخيها بصورة طبيعية في المنزل، ولكن الأخ منعها من الخروج من المنزل منذ 22 عاماً “بسبب هروبها المتكرر”، على حد قول زوجة الأخ، وبفحصها تبين وجود تدهور شديد ببنيتها الجسدية، وتم تجهيز منزل لفادية بعد رفضها العودة لشقيقها أو إيداعها في دور رعاية.

Time واتساب