انتحار عبر «فيس بوك»

لندن (صدى):
عثرت قوات الشرطة في نيوكاسل البريطانية، على جثة جوناثات بيلي (50 عامًا)، بعدما انتحر في بث مباشر عبر "فيس بوك".

وبث بيلي، واقعة الانتحار عبر الإنترنت، ولم تفلح دعوات متابعيه في إقناعه بالعدول عن قراره، كما فشل المسعفون في إنقاذه بعد تلقيهم اتصالات من المتابعين تفيد بإقدامه على الانتحار.

وهاجم العديد شركة "فيس بوك" التي لم تتدخل وتوقف البث المباشر الذي شاهده ما يزيد على 400 شخص، ‏لكنها حذته لاحقًا.

Time واتساب