الإطاحة بمسؤول موريتاني تورط في منح جزيرة لحمد بن خليفة

نايف السالم (صدى):
استقال السفير الموريتاني في إيطاليا، إسلكُ ولد أحمد إيزيد بيه، من منصبه، وذلك بعد ورود اسمه في ملف منح الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز، جزيرة لأمير قطر السابق حمد بن خليفة آل ثاني عام 2012.

وسحبت الحكومة الموريتانية تعيين ولد أحمد إيزيد بيه سفيرا للبلاد في إيطاليا، وعينت الوزيرة السابقة زينب بنت أعل سالم خلفًا له.

يذكر أن لجنة التحقيق التي شكلها البرلمان الموريتاني، فتحت ملف الجزيرة الهدية الأسبوع الماضي، واستمعت لعدة مسؤولين في الملف أبرزهم وزير العدل السابق إبراهيم ولد داداه، الذي كان مستشاراً للرئيس الموريتاني خلال فترة منح الجزيرة للأمير القطري.

وبحوزة لجنة التحقيق البرلمانية وثيقة سرية، تتضمن رسالة وجهها السفير القطري بنواكشوط محمد بن كردي طالب المري، يوم 12 يناير 2012، إلى وزارة الخارجية القطرية، تفيد بأن ولد عبد العزيز قرر منح إحدى الجزر الجميلة الواقعة في محاذاة شاطئ المحيط الأطلسي قرب حوض آرغين السياحي، لأمير قطر السابق.

اقرأ أيضًا:

Time واتساب

أحدث التعليقات

ابو محمد 😎 ✍️
... اعوذ باالله ....^^
دآنـــــــہہ
ياربي 🙄!
ابو محمد 😎 ✍️
جزاه الله خير ..