جهاز كشف كورونا يُثير السخرية من الحرس الثوري

طهران (صدى):
أثار جهاز الحرس الثوري الإيراني، السخرية بعد زعم مسؤولو الحرس في أبريل الماضي أنه يمكنه الكشف عن فيروس كورونا في ثواني قليلة.

وكشف المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني، رمضان شريف، أن جهاز "مستعان 110"، لا يزال يخضع "لاختبارات التحقق"، ولن يتم استخدامه حاليًا، وهو ما أثار موجة سخرية من الإيرانيين.

وقال شريف، إن "الجهاز اجتاز بنجاح معظم اختباراته لكنه لم يصل بعد إلى مرحلة الإنتاج"، لكنه لم يذكر المستشفى أو المركز العلمي الذي تجري فيه الاختبارات.

يشار إلى أن قائد الحرس الثوري حسين سلامي، كان قد أعلن عن الجهاز في 17 أبريل الماضي، وقال إنه "يكتشف أي فيروس من مسافة 100 متر في خمس ثوان".

Time واتساب