رقيب يُفاجأ بابنه بين ضحايا حادث مروع في خيبر

نايف السالم (صدى):
باشر رئيس فرقة بالدفاع المدني بمركز الثمد في محافظة خيبر، حادث مروع رحل فيه ابنه وأقاربه، نهاية الأسبوع الجاري.

وانطلقت فرقة من الدفاع المدني يقودها الرقيب "نهار الرشيدي"، فور تلقي بلاغاً عن وقوع حادث به وفيات وإصابات، في مركز الثمد التابع لمحافظة خيبر.

وتفاجأ الرقيب، بأن أحد المتوفين هو ابنه "علي"، لكنه تحامل على نفسه بعزيمة الرجال وأكمل عمله بين الضحايا، وكان ذلك يوم الأربعاء الماضي.

وصرّح خالد بن مساعد السهلي، المتحدث الرسمي لهيئة الهلال الأحمر بمنطقة المدينة المنورة، بأن الحادث توفي فيه 3 أشخاص، وحالة أخرى رفضت الكشف والنقل.

Time واتساب