نسخة
" سنرحل يومًا دون وداع " آخر كلمات الإعلامي علي حكمي قبل وفاته غرقًا بجيزان

أميرة خالد (صدى):
توفي الإعلامي الشاب، علي حكمي، مساء الجمعة، في جيزان، غرقاً بمياه البحر، في حادثة صادمة.

وتفاجأ متابعو حكمي بنبأ وفاته، بعد أن ظل حتى قبل وفاته بساعات قليلة ينشر لهم مقاطع فيديو عن الأجواء الماطرة.

وبدا الحكمي في سلسلة فيديوهات نشرها عبر تطبيق ”سناب شات“ سعيداً باليوم الماطر في جيزان، ووثق كثيرا من مشاهد المطر قبل أن يتجه إلى البحر، ويصور عددا من مقاطع الفيديو هناك.

وكانت من ضمن تدوينات حكمي عبر حسابه: " سنرحل يوما دون وداع سنترك خلفنا كل ما نريد وما لا نريد ذلك هو الرحيل البعيد، لذا اللهم ارزقنا حسن الحياة وحسن الرحيل وارزقنا بمن يدعو لنا بعد الموت " .

ويعتبر المذيع حكمي من الناشطين في الفعاليات التطوعية بمنطقة جازان خلال السنوات الماضية.

Time واتساب