نسخة
بالصور.. تشييع جثمان جورج فلويد ضحية العنصرية بأمريكا

واشنطن (صدى):
شهد حرم جامعي في مينابوليس، أمس الخميس، قدوم مشيعين للمشاركة في الفعالية الأولى من سلسلة من 3 مراسم تأبين مقررة لجورج فلويد، الذي تم مقتله على أيدي الشرطة.

وأوضح زعيم الحقوق المدنية القس أل شاربتون، قبل التجمع: " لقد كان إنسانا. لديه عائلة، لديه أحلام، لديه آمال. الواجب الحقيقي لأي شخص بهذا النوع من المهام هو التأكيد على قيمة الحياة البشرية التي تم سلبها، ما يعطي سبب حدوث الحراك" .

وظهر النعش الذهبي محاطا بالزهور البيضاء والأرجوانية، وتم عرض صورة جدارية لفلويد رسمت في زاوية الشارع حيث تم تثبيتها على الرصيف من قبل الشرطة، وكانت الرسالة الموجودة على اللوحة الجدارية تقول " يمكنني التنفس الآن " .

Time واتساب