نسخة
نجاح استئصال ورم "الغدة الكظرية" المتمدد بمدينة الملك عبدالله الطبية

مكة المكرمة (صدى):
تمكن فريق طبي تكاملي بمدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة من إنقاذ حياة مريض بعد نجاح استئصال ورم خبيث متمدد بالغدة الكظرية وكذلك ملأ تجويف البطن من الجهة اليسرى وصولاً إلى فص الرئة في عملية تعد بالغة الخطورة والتعقيد مع أخذ كافة الاحترازات الوقائية في ظل وجود فيروس كورونا المستجد Covid19.

وكان المريض يعاني من ورم منذ عدة شهور مع وجود مرض الضغط والسكري ، حيث أثبتت الفحوص السريرية وجود ورم ضخم يملأ تجويف البطن الأيسر. وأظهرت النتائج وجود ورم ضخم بالغدة الكظرية (فوق الكلية اليسرى) مع تمدده للكلية اليسرى وكذلك للجزء الأيسر للحجاب الحاجز وصولاً إلى الجزء الأيسر من الرئة وضغطه على الطحال، ونظراً لكبر حجم الورم فقد أدى إلى ضغط كبير على الأوردة والشرايين المغذية للكلية اليسرى.

وتم أخذ عينة من الورم لتحليل الأنسجة، حيث تبين أنه ورم من نوع خبيث، وقرر الفريق الطبي إخضاع المريض للعلاج الكيميائي لثلاث جلسات وبعد إجراء الأشعة تبين عدم إستجابة الورم للعلاج ونظراً لظروف فيروس كورونا المستجد Covid19 فقد تم عمل جلسة علاج كيميائي رابعة وأيضاً لم يستجب للعلاج كما يجب.

وبعدها قرر الفريق الطبي إجراء جراحة عاجلة لإستئصال الورم لوقف تمدده، وتم تحضير المريض لإجراء الجراحة في البطن والرئة اليسرى بنفس الوقت ، وبفضل من الله تكللت العملية بالنجاح، حيث استغرقت 8 ساعات وذلك بعد استئصال الورم من الغدة الكظرية وكذلك الكلية اليسرى وجزء من الرئة اليسرى، وتم نقل المريض للعناية المركزة للاطمئنان على صحته، حيث عانى من بعض التطورات في القلب وكذلك في نسبة السكر وتحسنت حالته وخرج من المدينة الطبية، وهو بأتم الصحة والعافية - ولله الحمد -.

Time واتساب