«الجزيرة» تستغني عن عشرات الصحفيين بعد فضح خططها

ماجد القزيز (صدى):
استغنت قناة الجزيرة القطرية التي يستخدمها نظام الحمدين في ترويج أكاذيبه، خلال الأيام القليلة الماضية، عن أكثر من ٥٠ شخصاً من أبواقها الصحفية ومعدّيها ومراسليها وفنييها، في العديد من أقسامها الإخبارية والإلكترونية والفنية.

وستسعى القناة الإخوانية إلى توظيف آخرين بمواصفات محددة، تجيد الفبركات والأكاذيب التي تبنى عليها غرفة أخبار القناة، والترويج لأجندة الحمدين المعادية للعرب، ومن خلفها أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية الفارين من بلدانهم.

وتعد غالبية جنسيات الصحفيين المستغنى عنهم سوريون ومصريون وجزائريون وأردنيون وفلسطينيون وتونسيون، ومن الفنيين فلسطينيون ولبنانيون وسودانيون ومصريون ومغربيون، فضلًا عن 5 عاملين في «الجزيرة مباشر» جميعهم من الجنسية المصرية، و6 آخرين من العاملين في «الجزيرة نت»، من مصر والسودان والأردن والجزائر.

Time واتساب