نسخة

(صدى):
يسعى الرئيس التركي رجب اردوغان للسيطرة السياسية و الاقتصادية و العسكرية على ليبيا ولقد قام الرئيس بهذه الأعمال التي يهدف من وراءها الى عدة أمور ومكاسب غير شرعية متعددة ودعم الإخوان المسلمين في ليبيا الذين يتواجد الكثير منهم في ليبيا و يسيطرون على الكثير من الأمور في ليبيا ومنها الموارد المالية المتمثلة في المصرف المركزي في طرابلس الذي سيستفيد منه اردوغان ماديًا عن طريق الاخونجيه ومن المعلوم ان طرابلس وبعض المناطق الليبية اصبحت بؤره للإخوان المسلمين وبعض العناصر الارهابيه الهاربة والمطلوبه امنياً في بلدانهم .

وقد قام اردوغان بعقد إتفاقيات وهمية حدودية مع فايز السراج وحكومته ومثال ذلك اتفاق شرق ليبيا (برقه ) وكل هذا من أجل اكتساب الصيغة الشرعية للتدخل التركي السافر في دولة عربية مستقلة معروفة الحدود التي يحاول اردوغان السيطرة عليها وخصوصاً من جهة البحر الابيض المتوسط لمساومة الدول المجاورة لليبيا وتنفيذ اجندة تركيا في هذه المناطق الحدودية والحصول على حصة من غاز بحر غزوين

ولم يكتفي اردوغان بكل هذا بل جند المرتزقة والارهابيين العرب من سوريه لزج بهم في الحرب ويقتتل العرب بينهم في ليبيا في حرب يشعل 🔥 نارها تدخل غير مشروع من دوله همها مصالحها الاستراتيجيه . ولا ازيد ..،

Time واتساب