لقاح قديم قد يحصن الجسم من كورونا

واشنطن (صدى):
أوضح باحثون أميركيون أن اللقاح الفموي المستخدم ضد مرض شلل الأطفال يمكن أن يكون فعالا لتوفير حماية مؤقتة ضد فيروس كورونا المستجد.

وقال فريق من الخبراء إن هناك الكثير من الأدلة على أن التطعيمات الحالية مثل لقاحات شلل الأطفال، تحمي من مجموعة واسعة من الالتهابات، ومن الجدير تجربتها ضد فيروس كورونا، مؤكدين أنه آمن ورخيص ويسهل إعطاؤه ومتوفر على نطاق واسع.

ومن جهتها، ذكرت الأميركية كونستانتين تشوماكوف، أن لقاح شلل الأطفال أوشك على القضاء على المرض في جميع أنحاء العالم، ويستخدم اللقاح نسخة ضعيفة معدلة من فيروس شلل الأطفال يمكنها أن تنتج استجابة مناعية قوية وطويلة الأمد، ومن المنطقي اختباره على الأقل لمعرفة ما إذا كان يساعد في مكافحة فيروس كورونا.

ولفت الفريق البحثي إلى أن اللقاح ينتج مناعة قطيع، حيث يتم الوصول إليها عندما تصبح غالبية السكان (70٪ إلى 90٪) محصنة ضد الأمراض المعدية، إما لأنهم أصيبوا بالعدوى وتعافوا، أو من خلال التطعيم.

Time واتساب

أحدث التعليقات