نسخة
الفتاة الإيرانية تشعل الغضب الإيراني والدولي بعدما قطع أباها رأسها بالمنجل

طهران (صدى):
تسببت الجريمة البشعة بحق الفتاة الإيرانية "رومينا أشرفي" التي قطع أباها رأسها أثناء نومها بالمنجل في تصاعد الغضب بالشارع الإيراني ضد قوانين البلاد التي تتهاون في العقوبات تحت مسمى جرائم الشرف .

وارتفعت موجة الغضب للرأي العام الدولي ، إذ طالبت منظمة العفو الدولية السلطات الإيرانية بتعديل المادة 301 من قانون العقوبات ليتناسب مع خطر الجرائم ، منددة بتسليم الشرطة الفتاة الهاربة لأبيها رغم تحذيرات الضحية من تهديده لحياتها .

كما طالبت والدة الفتاة بإعدام الجاني قائلة "لا أستطيع رؤيته مرة اخرى .. اريد الإنتقام ، مدينة تجاهل الشرطة لإستغاثة الفتاة من عصبيته ومعاملته المسيئة .

وكانت الفتاة "13 " عام قد هربت مع حبيبها للزواج بعد أن رفض والدها خطبتهما مراراً ، غير أن الشرطة أعادتها لأبيها بعد شكوى هروبها ، ليقرر قطع رأسها بالمنجل أثناء نومها انتقاماً منها .

إقرأ أيضا:

Time واتساب