نسخة
حقيقة حدوث زلازل لخلو قرص الشمس من البقع

جدة (صدى):
كشف رئيس الجمعية الفلكية بجدة، المهندس ماجد أبو زاهرة، اليوم الاثنين، حقيقة وجود علاقة بين خلو قرص الشمس من البقع، وبين حدوث تجمد للطقس، ووقوع زلازل وبراكين، أو انتشار مجاعات، كما يدعي البعض.

وأكد المهندس ماجد أبو زاهرة، أنه لا توجد علاقة بينهما وهذا الأمر غير صحيح، لافتًا إلى أنه بشروق شمس اليوم 25 مايو 2020 يكون مضى 23 يومًا على التوالي وسطح الشمس الخالي من البقع تماما.

وأشار إلى أنها علامة على استمرار مرحلة الحد الأدنى من الدورة الشمسية، والتي ستكون الأعمق في عصر الفضاء؛ بينما حتى الآن هذا العام كانت الشمس من دون بقع بنسبة (78٪) من الوقت.

Time واتساب