نسخة
رئيس اتحاد لاعبي فرنسا يحذر الدوريات الأوروبية

وكالات (صدى):
حذر رئيس اتحاد لاعبي كرة القدم في فرنسا، اليوم الاثنين البطولات المحلية الأوروبية التي قررت إنهاء إجراءات العزل العام واستئناف النشاط، لافتًا إلى أنها تغامر بإمكانية حدوث موجة ثانية من الإصابة.

وكانت رابطة الدوري الفرنسي، قد ألغت المسابقة في العاشر من الشهر الماضي قبل آخر 10 جولات على نهاية الموسم، ومنحت اللقب لمتصدر باريس سان جيرمان، فيما انتقد جان-ميشيل أولاس، رئيس نادي أولمبيك ليون، قرار الرابطة بإلغاء الدوري ووصفه بأنه " غبي " .

وكشف فيليب بيا، رئيس الاتحاد: " سنرى في النهاية إذا كانوا أغبياء، وإنه في حال استئناف جميع البطولات المحلية الكبرى للنشاط، يمكن أن يطرح ذلك سؤالًا (لماذا لم تفعل فرنسا ذلك؟). لكنني لا أدري في أي ظروف سيتم استئناف الدوري في إسبانيا، وما إذا كانت الدول الاخرى حذرة، كما كنا بالفعل " .

وتابع: " هنا لم يكن لدينا ضمانات بإجراء اختبارات منتظمة للفيروس، ولا يمكن تفضيل فئة من السكان على غيرها بالاختبارات. أيضًا، ما سيحدث لو جاءت عينات بعض اللاعبين إيجابية؟ "؛ مشيرًا إلى أنه في حين أن معدلات الإصابة بفيروس كورونا قد تقلصت، إلا أن هناك احتمالات لتفشي المرض في المستقبل.

Time واتساب