نسخة
عملية تجميل فاشلة تتسبب في منع عارضة أزياء من الجلوس

نيودلهي (صدى):
قامت العارضة الهندية شيلبا سيثي بإجراء عملية تجميل فاشلة لتغيير منحنيات جسدها، لكن نتائجها جاءت وخيمة عليها، حيث أصبحت ممنوعة من الجلوس لمدة 6 أشهر.

وأجرت عملية التصحيح الفاشلة العارضة الهندية البالغة من العمر 25 عامًا، ولكن خطأ الجراحة التي تورطت بها سيكلفها الخضوع إلى ثلاث عمليات جراحية جديدة كلفتها 50 ألف جنيه إسترليني.

وأنفقت العارضة ما يقارب الـ 10 آلاف دولار على عملية رفع مؤخرتها، لكنها أرادت الخضوع لعملية أخرى غير أنها فشلت وكانت نتائجها وخيمة، حتى أصبحت ممنوعة من الجلوس لمدة 6 أشهر.

وأوضحت سيثي: " الأمور سارت بشكل خاطئ وبسرعة "، مشيرة:" اخترت طبيبي بناءً على ما اكتشفت لاحقًا أنه مراجعات مزيفة، كانت هذه الجراحة الأولى فاشلة، وكان لدي مضاعفات مباشرة بعد الإجراء".

وتابعت: " كنت أشعر بضيق في التنفس، وشعرت بألم حاد في ساقي، وأنها اكتشفت ثقافة الخداع في تجارة الجراحة التجميلية ".

Time واتساب