رد صادم من مغتصب اليوتيوبر منة عبدالعزيز: "تسببت في موت ولدتها وليست بكر"

القاهرة (صدى):
دافع الناشط مازن إبراهيم، مشهور مواقع التواصل الاجتماعي في مصر عن نفسه بعد اتهامه من اليوتيوبر منة عبدالعزيز باغتصابها والتعدي عليها بالضرب وحلق شعرها بصحبة 3 فتيات.

وقال "مازن" عبر حسابه على" فيس بوك "عن منة:" ملهاش أهل.. وأهلها تبرأوا منها لأنها سرقت أموال عملية والدتها فماتت بسببها وحلقت شعرها وتقطع شرايينها، وبنقف جنبها، ولما بطلنا وعرفنا حقيقتها أصبحنا وحشين".

ولفت إلى أنها اتهمته بالاغتصاب حينما قرروا وقف دعمها وإعطائها أموالاً، مؤكدًا أنه يمتلك صورًا توضح جلوسها على رجله وتقبيله طواعية وهو ما يكذب ادعاءها عليه بحسب زعمه.

وأوضح إنه يريد الذهاب بها إلى الطب الشرعي حاليا لأنها "ليست بكرًا" مضيفًا: "كشفنا عليها وهي تقوم بتعرية جسمها ولهذا السبب الناس متعاطفة معها".

وتابع: "لو ثبت الطب الشرعي إنني لمستها فلينتقم الله مني في عافيتي وصحتي وأهلي".

وتابع في فيديو آخر: "دي واحدة شمال (غير مؤدبة)، لم ألمسها".

وعرض فيديوهات لها وهي ترقص معه وتقبله قائلا: "منة وأنا بصرف الأموال عليها" كما عرض فيديوهات وصورًا جريئة لمنة ليثبت أنها ليست بكرًا كما ذُكر، إلا أنه تم حذف الفيديوهات من فيس بوك.

وكانت اليوتيوبر المصرية والناشطة على تك توك منة عبدالعزيز (17 عاما)، قد أشعلت حالة من الغضب الواسعة على مواقع التواصل الاجتماعي في البلاد بعد ظهورها في مقطع فيديو تبكي وتتهم مازن و3 فتيات بضربها واغتصابها.

Time واتساب