نسخة
صور كارثية لصفوف من المقابر المفتوحة لضحايا الفيروس في البرازيل

برازيليا (صدى):
وثقت مجموعة من الصور الوضع الكارثي الذي أصبحت عليه البرازيل حاليا، بعدما باتت ثاني أكبر بؤرة لحالات الإصابة بفيروس كورونا في العالم بعد الولايات المتحدة.

وأظهرت الصور الملتقطة من الجو، صفوفًا من قطع الأراضي المفتوحة كمقابر، في محاولة لمواكبة الطلب.

وأعلنت وزارة الصحة البرازيلية إصابة 330890 شخصا بالفيروس، كما وصل مجمل عدد حالات الوفاة إلى 21048 حالة.

ويواجه الرئيس جايير بولسونار انتقادات واسعة بسبب أسلوب معالجته تفشي الفيروس.

Time واتساب