(صدى):
عيدنا هذه السنة أحلى بالتقارب الاسري والتباعد الاجتماعي والشعور بالمسئولية الكبيرة التي نتحملها للبعد عن المرض ونقله لأنفسنا او للاخرين فلاضرر ولاضرار رغم أن هناك أصوات قالت مافيه عيد ككلمة عابرة وذلك تماشيا مع جائحة كورونا.

ولكن علماء الدين قالوا صلوا العيد في منازلكم وأفرحوا بالعيد وألتزموا بالتعليمات بالتباعد الاجتماعي ، فعيدوا وافرحوا واستبشروا بالعيد فالعيد فرحه وسعاده ونجاح وفلاح ففيه توزع جوائز العباده والطاعه والمغفرة من رب غفور كريم جواد ودود، نعم دعونا نفرح ونضحك ملء جفوننا احتفاء بعيد الفطر المبارك عيد المسلمين الاول.

ففي ايام العيد افرحوا وطيبوا الأنفس واتركوا الزعل والهم والخصام والنكد وأتصلوا وهنئو عبر وسائل الاتصال المختلفة صوت وصورة وزووم وغيرها وعن بعد على محبيكم واهلكم وزملائكم وأصحابهم وأنتم في منازلكم فنعم الله لاتعد ولاتحصى وأختاروا أفضل وأرق العبارات لتقال وتكتب وترسل في العيد وتتميزوا بها ،،،، و أنت وأنت أنت صاحب السيادة والسعادة والصلاح والتقوى والاخلاق العالية.

ألبسوا الجديد وافرحوا ودعوا الأيام تفعل ماتشاء وأسعدوا الأنفس ولاتفكروا إلا بالفرح فهي ايام واقدار وآجال مكتوبة من رب ملك القلوب فالله ينظر لقلوبنا والأعمال بالقلوب لذلك واجبنا ننظفها حتى تسعنا رحمة الله التي وسعت كل شئ.

وفي العيد ابتسموا واضحكوا واسعدوا الناس تسعدوا نعم انت أيها الفاضل المحترم ، في العيد كن مبادرا للفرح لاتنام الا قليلا من الليل ، فهيا قوم غير حياتك جددها لاتخجل من ابتساماتك فاهلا وسهلا بالاحبه متصلين مهنئين متحابين رغم التباعد فتتباعد الاجساد وتتقارب القلوب بالمحبة فرحين مستبشرين برضى الرحمن جل شأنه وتقدس في علوه وعظمته، في العيد نرجوك اذا زعلان مخاصم احد بينكم سوء تفاهم بادر بالاتصال اليه فالعيد فرصه قد لاتكرر، ففي العيد بخر البيت وطيب النفس ترتقي بها وتلقى الأجر والقبول من الله قبل عباده ، وهذا اسلامنا دين الفرح والحب والتسامح والتعاطف والحياه والامل والحاضر والمستقبل وهذه من الفسح التبشيرية لماعند الله .

اخيراً لايدب ويدخل الحزن الي قلبك فالحزن من الشيطان ليفسد عليك الفرحه ، فأفرح وأضحك وأبتسم وثق بالله فعليه سبحانه التوكل والاجابة والسعاده .، وفي الختام اهنئكم جميعا بالعيد و كل عام وأنتم بخير ومن العايدين الفائزين المقبولين وكل عيد وأنتم بخير وحلاوه وبخور وطاعه ونحبكم ونهنئكم بوسائل الاتصال ومن بعيد .

Time واتساب

أحدث التعليقات

ابوبدر
من المعيب جدا نبش اعمال لاشخاص انتهوا من حياتنا من زمن طويل ولهم اهل واقارب. عيب وشق جيب ان نأتي بافعال في هذا القرن لمجرد اننا نريد الاستمتاع بفيلم وليس للمصلحة العامة وهل توقف الارهاب بعد رشاش وجهيمان. بالعكس فالارهاب زاد بكل العالم لان لا دين له ولا قبيلة ولا شخص او عدة اشخاص كفانا الله ووطننا شرهم. لذلك الافضل عدم عرض هكذا افلام لانه يخص شخص من قبيلة محددة ولها تحالفات مع قبائل اخرى وسوف تنتقد وتغضب من غضب تلك القبيلة. وتكون نتيجة عرضه اننا نغود للتعصبات والتحالفات القبلية. وكلنا نعلم بان درء المفسدة مقدم على جلب المصلحة. الانسان هذا ايضا له ام واخوات واخوان وتلك الحادثة انتهت منذ زمن طويل فلماذا نعيد ونذكرهم بابنهم سواء من ناحية الفعل السيىء الذي قام به او حتى تعاطفهم على فلذة كبد تلك الام التي تجدها قد ذاقت الامرار بسبب ما حصل من ابنها وحزنا وعطفا لانه ابنها ولم تكن تتمنى ان يصل لما وصل اليه وان لا يصيبه مكروه. اتقوا الله والفتن لا ترجعونها. حسبي الله وكفى. اجل على كذا نرجع نسوي افلام عن حكم قبيلة محددة حكمت الدولة زمان وعن قبيلة فعلت كذا وقبيلة فعلت كذا ونطلع مساوىهم. وبعدها نقول ليش التعصب والعنصرية. كورة وهي كورة ما سلمنا من التعصب والعنصرية فيها. هالدور تبون تعرضون فيلم عن حياة شخص له قبيلة وربع وعواني ولهم تحالفات مع قباىل. والله صعبة. حنا الان بظل حكومة وقيادة طيبة وتقوم بشرع الله وبيوت الله وامن وامان وتعاضد وتكاتف ولحمة وطنية وتعاضد مع الاشقاء بالخليج والدول العربية . ولا هو وقت عرض هكذا افلام او مسلسلات. والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل.✋