الجوازات تنهي إجراءات سفر إحدى رحلات مبادرة "عودة" المغادرة إلى مانيلا

الدمام (صدى):
أنهت جوازات مطار الملك فهد الدولي بالدمام اليوم، إجراءات سفر إحدى رحلات مبادرة "عودة" المغادرة إلى العاصمة الفلبينية مانيلا، وعلى متنها ( 275 ) راكبًا.

وتُمكّن مبادرة "عودة" الراغبين من المقيمين حاملي تأشيرة ( الخروج والعودة، والخروج النهائي، الزيارة بكافة أنواعها، التأشيرة السياحية ) من السفـر جواً إلى بلدانهم، بعد تأكيد موافقتها على استقبالهم، حيث يمكن الاستفادة من هذه المبادرة من خلال الدخول على أيقونة "عودة" في منصة "أبشر" للخدمات الإلكترونية، وتعبئة الحقول التالية : ( رقم هوية مقيم - تاريخ الميلاد - رقم الجوال - مدينة المغادرة - مطار الوصول )، ولا يلزم للحصول على الخدمة وجود حساب للمستفيد في ( منصة أبشر )، وذلك بغرض التسهيل على المقيمين من جميع الجنسيات للاستفادة من المبادرة.

وقد بلغ مجموع الطلبات المسجلة في مبادرة "عودة" ( 156034 ) طلباً من مختلف الجنسيات خلال الفترة من 2020/4/22م حتى 2020/5/18م.

مما يذكر أن هذه المبادرة تتم بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية وهي ( وزارة الخارجية، وزارة الحج والعمرة، وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، مركز المعلومات الوطني، الهيئة العامة للطيران المدني، والخطوط الجوية العربية السعودية )، بالإضافة للقطاعات الأمنية، ( مديرية الأمن العام، المديرية العامة للجوازات، المديرية العامة للسجون، والإدارة العامة لشؤون الوافدين بوزارة الداخلية ).

Time واتساب

أحدث التعليقات

د محمد ماجد بخش
عن أبي ذر، رضي الله عنه، يقول: عن النبي صلى الله عليه وسلم، فيما يروي عن ربه -تبارك وتعالى، أنه قال: يا عبادي، إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا. يا عبادي، كلكم ضال إلا من هديته فاستهدوني أهدكم. يا عبادي، كلكم جائع إلا من أطعمته فاستطعموني أطعمكم. يا عبادي، كلكم عار إلا من كسوته فاستكسوني أكسكم، يا عبادي، إنكم تخطئون بالليل والنهار وأنا أغفر الذنوب جميعا فاستغفروني أغفر لكم، يا عبادي، إنكم لن تبلغوا ضري فتضروني، ولن تبلغوا نفعي فتنفعوني، يا عبادي، لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أتقى قلب رجل واحد منكم ما زاد ذلك في ملكي شيئا، يا عبادي، لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أفجر قلب رجل واحد منكم ما نقص ذلك من ملكي شيئا. يا عبادي، لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم قاموا في صعيد واحد فسألوني فأعطيت كل إنسان مسألته ما نقص ذلك مما عندي إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر، يا عبادي، إنما هي أعمالكم أحصيها لكم ثم أوفيكم إياها، فمن وجد خيرا فليحمد الله ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه، رواه مسلم