نسخة

(صدى):

لم يمر على العالم أزمة مثل وباء كارونا الجديد ، أصبح أزمة عالمية ادت الى كثرة الاصابات والوفيات الى ألاف مألفه بكثير من الدول.

ممكلتنا الحبيبة وضعت جميع الاستعدادات السريعة لتصدي هذا الوباء لحماية مواطينها وموقيميها ووضعت استراتيجات محلية ودولية .

وعلى الصعيد العالي خرج الملك سلمان حفظه الله بخطاب يوضح أهمية الاحتراز من هذا الوباء ويطمأن شعبه الغالي.

وقد أوضحت جهور المملكة الغالية بتصديها لفايروس كارونا منها على الصعيد الدولي تعليق الدخول لأغراض العمرة ، وتأجيل قمتين دوليتين هما القمة السعودية الأفريقية والقمة العربية الأفريقية، وتعليق الرحلات الجوية الدولية وتعليق السفر والرحلات مؤقتًا مع دول الاتحاد الأوروبي وعدة دول آسيوية وأفريقية.

وعلى الصعيد المحلي قامت جاهده لإغلاق المجمعات التجارية وجميع الأنشطة داخلها باستثناء السوبرماركت والصيدليات.

تعليق الحضور لمقرات العمل في كافة الجهات الحكومية لمدة 16 يومًا ،عقد جمعيات الشركات المدرجة عبر وسائل التقنية عن بعد وتعليق عقدها حضورياً بشكل مؤقت، وتعليق جميع رحلات الطيران الداخلي والحافلات وسيارات الأجرة والقطارات 14 يوماً.

وتعليق حضور العاملين للمكاتب الرئيسية بالقطاع الخاص 15 يوماً ، وإيقاف صلاة الجمعة والجماعة لجميع الفروض في المساجد والاكتفاء برفع الأذان ، وتعليق النشاط الرياضي وإغلاق الصالات والمراكز الرياضية الخاصة ، و واستخدام الهوية الوطنية للتنقل من وإلى المملكة.

وكثير من الجهود المدروسة التي قامت بها مملكتنا الحبيبة بجهودها الخاصة لتقديم سلامة المواطن والمقيم على جميع الاولويات .

المملكة العربية السعودية هي أكثر من وطن للأنسان ، حفظها الله ورعاها .

Time واتساب