نسخة

(صدى):
المسارات والأكاديميات نقلة نوعية في التعليم بالمملكة العربية السعودية، ولكن لابد لنا من أن نذكر هنا المعاهد العلمية بالمملكة العربية السعودية.

حيث أن المعاهد بدأت عام ١٣٧٠ هـ، وهذه المعاهد منذ الصف الأول متوسط وحتى الثالث ثانوي متخصصة في العلوم الشرعية والعربية فهي أشبه بكونها أكاديمية.

كما أنها حاليا تتبع لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، مما يجعل مناهجها متخصصة جدا في العلوم الشرعية والعربية، والمعاهد العلمية تعتبر تطبيق لخطة وزارة التعليم بوجود مسارات متخصصة من الصف الأول متوسط، وجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية تولي المعاهد العلمية اهتماما كبيرا.

وتسعى وكالة المعاهد العلمية لتطوير المناهج بشكل مستمر ودون توقف، كما تحرص بشكل سنوي على سؤال الكادر التعليمي عن المناهج إيجابياتها وسلبياتها.

كما أن للمعاهد العلمية مسابقات وفي نفس مجال تخصصها فمسابقة الوحيين للقرآن والسنة ومسابقة قُراء، خير مثال على نهج المسابقات وأنها بنفس تخصص المعاهد العلمية، وجامعة الإمام نجحت نجاحا باهرا في إدارة المعاهد العلمية، ووكالة المعاهد العلمية بالجامعة لا تنفك عن تطوير المعاهد بشكل مستمر.

كما ننوه وننبه أن الطالب يستطيع الخروج من المعهد العلمي في أي سنة دراسية والانتقال إلى مدارس التعليم العام؛ وذلك بسبب شمولية المناهج مع تخصصها وهذه من أبرز إيجابيات المعاهد العلمية.

كون المعاهد العلمية تدار بواسطة الجامعة ولها وكالة في مقر الجامعة، فهل هناك جامعات اشتهرت في مجالات محددة (كالطب والهندسة وعلوم الحساب وما إلى ذلك) سيكون لها أكاديميات متخصصة للمرحلتين المتوسطة والثانوية؟

Time واتساب