نسخة

(صدى):
مع حجر وعزلة كورونا تتوارد الأفكار تترى وتستجلب الذكريات من بداية الحياة الي وقتنا الحاضر وهي تمر عمرا وزمنا مديدا مكونًا زمان وماضي وحاضر عدى بسرعة لاتصدق وما أنا أصلًا بالمصدق في السنوات التي مرت وكأنها يوما أو بعض يوم لكنها فاتت وراحت من الأيام سنين وسنين لتبقي ذكريات ننقلها عبر كان يا ما كان في سالف الوقت والأيام والعصر والأزمان مسيرة وعشق طفل من طفولته ونشأته تعلق بهذه الفاتنة الجميلة حين لقيها وتعرف عليها وأخذ يلاطفها عن قرب ويتعرف عليها حتى أغرته مع الأيام في ملاحقتها بحب بعد أن كبر ورق قلبه وقوي عظمه وصار يدرك ويفرق بين التمرة و الجمرة وكوعه من بوعه فعند هذا صارت وجهته وهدفه ومطلبه فتعلق بها أكثر وحبها حبا جما ومن ذلك الوقت وهو مستمر بودها وحبها وعشقها يتبعها من مكان الي آخر ويتذكرها في كل وقت وساعة وثانية فهي لم تغيب عن قلبه وعقله وجوارحه حتى في منامه بل في صلاته احيانا وأحيانًا لانها فاتنه بجمالها مغريه بحلاوتها ليس لها مثيل لمحبها ومن عرفها ومن فتنته بجمالها وحلاوتها وتجاعيدها المختلفة وتكويناتها الحلوة والتي يتمناها كل من عليها فان . فهي عشاقها ومحبيها كثيرون وطالبي ودها أكثر وأكثر و مهما هاموا في حبها وعملوا ماعملوا وتنافسوها لاتستمر مع أحد أبدا أبدا كائن من كان فكل يوم لها عاشق وطالب ود وهي بدلالها تعشق من تعشق وتترك بعضهم لملاحقتها بتحسًر .. وأنا ومن أنا حاولت معها كثيرا أغريتها بكل المغريات طلبت ودها عشقتها رميت عليها الورد وسنين عمري وجهدي ولكنها أخذت معي يوم او بعض يوم وأنا سعيد بها وأستمتع بحبها ولكن للأسف في يوما ما تركتني فزعلت منها وتمنيت أن أفارقها لكنها ما لبثت بعد محاولات ان لبست ححلها وتزينت لي وأغرتني بجمالها وعادت لي مرة أخرى أكتر جمالًا فرحبت بها وأستقبلها وأستمتعت بمفاتنها و جمالها اياما وساعات ولكنها كعادتها عادت مرة أخرى وذهبت لغيري وأنا أشاهدها ولكنني لا ألومها فعشاقها ملء الأرض وبالمليارات ومع كل هذا الحب التي تلقاه والدلع والحنان زعلت فجأة على الكل وكشرت وكشفت عن انيابها وأشتكت لواليها أفعال محبيها وطالبي ودها فتم تخويف محبيها تمحيصا جماعيًا وحدثا غير مسبوق لا في سالف العصر والأزمان وبسابقة غير مسبوقة في التاريخ فقامت بحجرهم جماعيا في بيوتهم وفرقتهم عن بعضهم لتدور الدائرة وتدور حول نفسها بدون ضجيج محبيها والمتنافسون عليها فقالت لهم صمتا وخوفا أيها البشر فلقد بلغ السيل مبلغه ، فماذا حدث وكان وصار حتى تسير محبوبتنا على غير العادة وعكس الاتجاه المرغوب والهدف والأهداف فمن زعلها ومن أغضبها هيا معي قولوا فهي حبيبت الكل وفيها حياتنا ومعاشنا فأرضوها حتى نهيم مرة أخرى في عشقها فنحن كلنا نطلب ودها ونتنافسها فهيا معي وتعالوا جميعًا نرضيها بالحب والسلام حتى نحتضنها وتحضنا ويعم الخير والسلام والأمن والأمان على الكل ويكون ماحدث حكايات وصار وكان في يوما ما حكاية زمان أول .

Time واتساب