نسخة
عائلة تحاول قتل ابنتهم العذراء بعد تقارير خاطئة بحملها

فهمي محمد (صدى):
شهدت مدينة إب اليمنية واقعة مأساوية كانت ضحيتها فتاة، حينما تعرضت لأزمة صحية دفعتها إلى إجراء الفحص المختبري لتبلغ الطبيبة المعالجة أسرتها بأن النتيجة تؤكد ان الفتاة حامل ما أصابهم جميعًا بالصدمة.

‏وثار أفراد أسرة الفتاة وبدأ الجميع بممارسة أشد أنواع العنف اﻷسري ضدها لتؤكد لهم أنها ما تزال عذراء ولكن دون جدوى، وبعد الضرب المبرح قاموا بطعنها لمحاولة قتلها ولتطهير أسرتهم من عارها.

وفي ذلك الوقت، تدخل زوج شقيقتها بقوة ومنعهم من قتلها وأقنعهم بفحصها في عدة مشافي خاصة وعامة فى مدينة إب وبعد الفحوصات اتضحت نتيجة تلك المشافى أن الفتاة ما تزال عذراء وليست حاملًا.

Time واتساب

أحدث التعليقات

نجاة محمد
سبحان الله