فتاة تتعرض للتعنيف والضرب والحرق في المدينة المنورة

المدينة المنورة (صدى):
استنجدت فتاة تدعى شهد العمري، عبر حسابها الرسمي بموقع تويتر، بمن ينقذها من أسرتها التى تقوم بتعنيفها وضربها.

وأوضحت الفتاة البالغة من العمر 19 عاما بأنها تعيش مع أسرتها في المدينة المنورة، حيث يقومون بضربها وإهانتها وحرقها.

وتابعت أن أسرتها قامت أيضا بسحب بطاقتها الشخصية، واستمروا في تعنيفها بسبب قرار اتخذته، فيما لم توضح تفاصيل هذا القرار.

وشهدت تغريدات الفتاة تداولا واسعًا عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، حيث دشن البعض هاشتاق بعنوان #وينشهد جزاء العمري.

من جهتها، استجاب مركز بلاغات العنف الأسري للحالة، حيث أكد أنه تم استيلام البلاغ، وجاري العمل على اتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها.

Time واتساب