نسخة
تراجع عالمي في حوادث السير بعد تفشي الوباء

وكالات (صدى):
تسبب وباء كورونا العالمي، في تراجع عدد حوادث السير على مستوى العالم، بعدما أحدث شللا في حركة المرور، مع فرض قيود صارمة على التنقل والأنشطة غير الضرورية.

وتشير الأرقام إلى أن أكثر من 20% من سكان العالم، يقبعون تحت إجراءات الحجر الصحي، ولا يمكنهم التنقل إلا لقضاء أمور ضرورية مثل الذهاب إلى العمل أو قصد المتاجر والصيدليات.

وتكبد الاقتصاد العالمي خسائر فادحة من جراء القيود التي فرضت على التنقل، ولا يقتصر الأمر على البر فحسب، لأن شركات الطيران بدورها، تستعدُ لعام صعب، إثر إلغاء الآلاف من الرحلات.

وتراجعت حركة التنقل في مدن العالم، إثر إغلاق الجامعات ووقف الأنشطة الاقتصادية، وعمل كثيرين من بيوتهم.

Time واتساب

أحدث التعليقات