نسخة
قطر تستغل 31 بحرينيًا وتنسى مواطنيها في المغرب

نايف القزيز (صدى):
حاول النظام القطري عمل انتصار إعلامي على حساب الشعب البحريني، لكن جاءت فضيحتها من الشعب القطري نفسه.

وكانت السلطات البحرينية، قد أعلنت عن نيتها إجلاء رعاياها العالقين في قطر وهم 31 بحرينيًا، داعية الدوحة إلى التوقف عن التدخل في الترتيبات التي تتخذها المنامة.

ولكن تبيّن من مصادرنا، أن النظام القطري نقلوا البحرينين من إيران إلى مسقط لأيام ثم من مسقط إلى قطر، دون علم السلطات في المنامة، مضيفة أن السلطات القطرية أرادت توظيف الأمر كانتصار سياسي في الإعلام .

وأعرب عدد من القطريين عالقين في المغرب ولم يقوم النظام القطري بإجلائهم، مؤكدين أن هناك قطريين ممنوعين من الناقل على الرغم من حكم محكمة التمييز لصالحهم.

وأصدرت البحرين، بيانًا يفيد بأنها ومنذ انتشار فيروس كورونا وبدأت بإجلاء مواطنيها الراغبين بالعودة إليها، وبالأخص المواطنين البحرينيين المتواجدين في إيران، وذلك من خلال رحلات جوية مباشرة إلى مملكة البحرين تتوافق مع الاجراءات الاحترازية الطبية".

وأضاف: "على السلطات القطرية التوقف عن التدخل بما يؤثر على هذه الترتيبات من خلال رحلات جوية تجارية تعرض كافة المسافرين على تلك الرحلات لكل المخاطر الصحية الماثلة بسبب تفشي فيروس كورونا، وكذلك طواقم تلك الطائرات والمسافرين وموظفي المطارات التي تعبر من خلالها تلك الرحلات التي تفتقر للقواعد الصحية اللازمة كما توصي بها منظمة الصحة العالمية".

وتابع: "يتوجب على السلطات القطرية اتباع القواعد والإجراءات الاحترازية اللازمة لحفظ صحة وسلامة المسافرين وطواقم الطائرات وموظفي مختلف المطارات بما يتوافق مع أنظمة اتحاد النقل الجوي الدولي IATA".

Time واتساب

أحدث التعليقات