نسخة

(صدى):
هل سمعت أن فيروس كورونا له علاقة بالغراب؟

ما دفعني للكتابة هو كثرة الإشاعات المنتشرة حول فيروس كورونا، وقد ذكرت في مقال سابق بعنوان "كيس حبوب في بطن" أن هناك تناقلًا لكثير من المعلومات الطبية الخاطئة عبر "الواتساب" ووسائل التواصل الاجتماعي، التي لا أساس لها من الصحة، فعلى الجميع أن يدرك خطورة مثل هذه الرسائل الطبية؛ فإعادة إرسال مثل هذه الرسائل لا يعد من عمل الخير فالإشاعات والمعتقدات الخاطئة لها تأثير سلبي كبير على الفرد والمجتمع والرعاية الصحية.

وفي هذا المقال سأجيب عن أهم الأسئلة الشائعة باختصار شديد، وجمل مباشرة.

ماهي الأعراض المصاحبة للمصابين بفيروس (كورونا) COVID-19؟ بمعنى آخر كيف أستطيع أن أتعرف على الشخص المصاب؟

ثلاثة أعراضٍ رئيسية وهي الحمى، والسعال، وضيق التنفس، وأحيانًا تتطور الإصابة لدى بعض الأشخاص لتصل إلى التهاب رئوي.

ماهي خطوات الوقاية من (كورونا) COVID-19؟

أربعة إجراءاتٍ رئيسية:

النظافة الشخصية، واتباع آداب العطس والسعال، وتجنب المخالطة اللصيقة والجلوس مع شخص لديه أعراض نزلة برد أو إنفلونزا، وأخيراً تجنب التعامل غير الآمن مع الحيوانات.

السؤال الأخير، ومعلومةٌ مهمة جداً، وهي: متى يجب أن ألبس الكمامة؟

هناك حالتان فقط: الأولى عند الشكوى من أعراض تنفسية مثل العطاس والسعال، والثانية عند مخالطة المصابين بالفيروس كحالةِ الأطباء والممرضين. وأما في غير هاتين الحالتين فليس هناك حاجةٌ للبس الكمامة.

ختاما: قد يتسبب الفيروس في مضاعفات حادة لدى الأشخاص ذوي الجهاز المناعي الضعيف، والمسنين والأشخاص المصابين بأمراض مزمنة، مثل: السرطان، والسكري، وأمراض الرئة المزمنة. فعند الشعور بأي من الأعراض السابقة يجب الاتصال على (937).

دعونا نتحقق دائما من مصدر المعلومة من الجهات الرسمية والمصادر المختصة.. فمثلاً لا توجد علاقة أبدا بين هذا الفيروس القاتل "كورونا" وبين الغراب؛ وهذا هو جوابي للسؤال المطروح أول المقال!

حفظ الله الجميع

Time واتساب

أحدث التعليقات