نسخة

(صدى):

الناس في تعاملهم مع المصائب والمحن هم ثلاثة أصناف :

صنف يملك اعتى أدوات الإرجاف ولديهم قدرة رهيبة في بث الهلع والخوف في نفوس من حولهم

ودائما يستندون على الشائعات كمصدر رسمي يستقون منه معلوماتهم ، وهولاء مع الأسف لهم الأثر الكبير ، اذ الناس بطبيعتهم يصدقون ويثقون بمن يحدثهم عن الخوف وترقب المجهول.

يرون "اَي المتاثرين" يرون أن من يسعى لبث الطمأنينة -وهم الصنف الثاني - ويبشر بكل ماهو خير ويدحض أقوال المرجفين ، يرون أنه غير صادق بل هو متزلف محابي للمسؤول يحاول أن يجمل الصورة (التي يرونها سيئة) .

لذا وجب على - الصنف الثالث وهم الغالبية- الذين يتلقون

هذه الإشاعات ويشاهدون الجهود العظيمة التي تبذل ، وجب عليهم أن يبادروا بنشر الوعي والتفاؤل ، معتمدين على المعلومات الرسمية الحقيقية التي تؤخذ من أهل الاختصاص ومن ذوي الشأن ، لا يحق ل اَي مواطن أن ينأ بنفسه عن هذه الأحداث ، فحينما ترد رسائل الإرجاف في وسائل التواصل سيما الواتساب ، يتحتم على الجميع الرد متسلحين بالمعلومات الصحيحة الموثوقة ، كي ينحصر دور المرجفين ويصبح المجمتع يقظ واعي يلتف حول قيادته ويؤازر حماة الوطن .

Time واتساب

أحدث التعليقات

البرفسور احمد
هذا الصح...
M-512
السبب الحقيقي وراء إنتشار هذا الوباء السيئ هو عدم التوعية لناس وليس كل الناس فاهم ومدرك ماذا يحصل عندنا هنالك أناس يفهمون خطورة إنتشار هذا الوباء السيئ ويلتزمون بلبس الكمامات والقفازات الصحية قبل الخروج من المنزل وتجديدها كل بعد ساعتين، ولكن السبب يعود من بعض الجهلة الذين لا يدركون خطورة الوضع ويتساهلون بتقييد بالوقاية الصحية، الحجر المنزلي لن يعالج المشكلة بل سيزيدها اكثر لأن هذا الأمر يسبب اكتئاب لدى البشر عامةً الغني والفقير، الحل يكمن في التوعية الذكية نعم التوعية هنالك دول سيطرت على المرض لأنهم غرزوا الحب في قلوبهم بتوعية الذكية والسليمه ولاحرموهم من الحرية والجلوس في البيت نعم انا أعرف سبب العزل المنزلي وهو لسيطرة على هذا الوباء وعدم تفشيه ولكن هذا لن يحل المشكلة ابداً والدليل أن المرض يتزايد بشكل مخيف ومقلق، وكيف نسيطر عليه هو بتوعية وإلزام الناس بلبس الكمامات والقفازات الصحية قبل الخروج من المنزل والتباعد الاجتماعي إلا الازواج فهم غير مجبورين ويفترض أن الدولة توفر في كل مدينه مركز كشف طبي متطور يراجع فيه كل الناس من إلي يريد الكشف الصحي.