نسخة

(صدى):

‏ونحن نشاهد نشرات الأخبار وتداعيات جائحة كورونا وانتشاره بسرعة عجيبة إلى مختلف أقطار العالم أشعر بالفخر والاعتزاز عندما تضع حكومة وطني - رعاها الله - الحفاظ على العنصر البشري في قائمة أولوياتها ضاربةً بكل المصالح الاقتصادية والسياسية عرض الحائط في سبيل البقاء على سلامة المواطن والمقيم على أرض هذه البلاد الطاهرة

‏أفخر بشجاعة حكومتي في اتخاذها للقرارات وعدم التردد فيها

‏أعتز برعاية وطني وحرصه على حمايتي وحماية أسرتي ومجتمعي ووضع ذلك فوق كل الاعتبارات.

‏أرفع رأسي عاليًا وأنا أرى دول العالم تقتدي بطرق وأساليب وإجراءات دولتي الاحترازية في معالجة الأزمة والسير على خطاها.

‏أُسرُّ وأنا أتابع حكومة بلدي في التعامل مع الأزمة العالمية بكل هدوء وحكمة وثقة وشجاعة داخليًا وتدعم وتساعد ماليًا الدول المحتاجة للتعامل مع الأزمة

‏يحق لنا جميعًا أن نثمن كل ذلك لوطننا وقادته وحكومتنا وأن نجعل من سعوديتنا دولة عظمى بكل ماتعنيه الكلمة من معنى؛ بحبنا لها وبتكاتفنا والتفافنا حول قيادتنا والالتزام بالتوجيهات والقرارات الصادرة من الجهات المعنية والتي تستهدف مصلحتنا وحمايتنا.

‏حمى الله بلادنا وشعبنا وقادتنا ومقدساتنا من كل مكروه وأدام علينا نعمة الأمن والأمان والاستقرار والصحة

‏وستبقى بلادنا عزيزة وشامخة وسنبقى فخورين بها على مر العصور.

Time واتساب

أحدث التعليقات

M-512
السبب الحقيقي وراء إنتشار هذا الوباء السيئ هو عدم التوعية لناس وليس كل الناس فاهم ومدرك ماذا يحصل عندنا هنالك أناس يفهمون خطورة إنتشار هذا الوباء السيئ ويلتزمون بلبس الكمامات والقفازات الصحية قبل الخروج من المنزل وتجديدها كل بعد ساعتين، ولكن السبب يعود من بعض الجهلة الذين لا يدركون خطورة الوضع ويتساهلون بتقييد بالوقاية الصحية، الحجر المنزلي لن يعالج المشكلة بل سيزيدها اكثر لأن هذا الأمر يسبب اكتئاب لدى البشر عامةً الغني والفقير، الحل يكمن في التوعية الذكية نعم التوعية هنالك دول سيطرت على المرض لأنهم غرزوا الحب في قلوبهم بتوعية الذكية والسليمه ولاحرموهم من الحرية والجلوس في البيت نعم انا أعرف سبب العزل المنزلي وهو لسيطرة على هذا الوباء وعدم تفشيه ولكن هذا لن يحل المشكلة ابداً والدليل أن المرض يتزايد بشكل مخيف ومقلق، وكيف نسيطر عليه هو بتوعية وإلزام الناس بلبس الكمامات والقفازات الصحية قبل الخروج من المنزل والتباعد الاجتماعي إلا الازواج فهم غير مجبورين ويفترض أن الدولة توفر في كل مدينه مركز كشف طبي متطور يراجع فيه كل الناس من إلي يريد الكشف الصحي.