تنظيف شاشة الهاتف قد يدمره على المدى الطويل

وكالات (صدى):
يحاول مستخدمو الهواتف الحفاظ على شاشة هواتفهم بتنظيفها بطرق مختلفة إلا أنه مع الاستخدام المتواصل تظهر أثار الغبار وبصمات الأصابع.

وقد يضر التنظيف الهاتف على المدى الطويل إذا تم استخدام بعض الأشياء مثل منظفات النوافذ والزجاج، لأنها تزيل الطبقة الواقية الموجودة في بعض الهواتف الحديث والتي مهمتها مقاومة الماء والزيوت فتجعل الهاتف أكثر عرضة للخدوش.

وتشكل منتجات تنظيف المنزل أخطار بالغة لاحتواء بعضها على تركيبات كيميائية قوية، أيضًا المناديل المبللة تؤدي إلى خدوش لاحتوائها على نسبة كحول، أما المناديل الورقية والخشنة فقد تسبب خدش بسبب الاحتكاك، كما يتسبب الهواء المضغوط الذي يستخدم لطرد الأتربة في أضرار لسماعة الميكروفون.

ويمكن استخدام الخل بعد تخفيفه لتنظيف جانبي الهاتف وخلفيته بعيدًا عن الشاشة، كما يمكن استخدام الماء المقطر بوضعه على قطعة قماش قطنية ثم مسح الشاشة بلطف.

ويمكن أن يزيل الشخص الرمل والغبار عن هاتفه بوضع شريط لاصق على منافذ الهاتف، مثل: السماعة الخارجية لامتصاص أي رمل أو غبار قد يكون عالقًا في هذه المنافذ.

Time واتساب