شاب يحقق أموالًا طائلة بسبب فيروس كورونا

وكالات (صدى):
كشف تحقيق سري عن أكبر محتال حقق أموالًا طائلة من وراء كورونا، حيث باع ما يصل إلى 50 وثيقة إثبات للمسافرين في بريطانيا تثبت أن أجسادهم خالية من الفيروس.

ويذكر أن تلك الشهادات مطلوبة لدخول العديد من البلدان، ومن دونها لا يسمح للمسافرين بالخروج من الحدود لمنع تفشي فيروس كورونا، وقد زورها ساجد البالغ من العمر (21 عاما فقط).

ويتداول ساجد بحكم عمله في بنك بـ يوركشاير في بريطانيا، أيضًا في نموذج الشهادة المزيفة للآخرين مقابل 500 جنيه إسترليني.

تفاخر ساجد بصرف العائدات من عمله الغير إنساني على سيارات فاخرة في دبي، حيث سافر من بريطانيا الأسبوع الماضي مستخدمًا إحدى وثائقه المزيفة.

قال إنه كان يأمل في استئجار سيارة لامبورجيني قبل العودة إلى الوطن هذا الأسبوع، وقد أطلق عليه لقب "فتى دبي المحتال".

وظهر في لقطات على الإنترنت واقفًا في ملهى ليلي على السطح في فندق فايف بالم جميرا الساحر في دبي.

وكشف أنه يخطط لعملية احتيال ثانية عندما يبدأ برنامج التطعيم إذا تم إصدار شهادات مماثلة كدليل على أن الشخص قد تلقى التطعيم.

Time واتساب