أب يقتل طفله خلال نوبة غضب

كانبرا (صدى):
أقدم أب أسترالي في الثالثة والعشرين من عمره على قتل طفله الرضيع، خلال نوبة غضب بسبب إدمانه لألعاب الفيديو.

واعترف الأب بتسببه في إصابة ابنه إصابة خطيرة في رأسه، حيث كان منشغلًا بأحد ألعاب الفيديو، وأصيب بالإحباط وفقد أعصابه وصب غضبه على الطفل.

ونُقل الطفل إلى المستشفى، لكن تم إعلان وفاته بعد نحو 5 أيام من الواقعة.

Time واتساب