نسخة
الأعداد السابقة للصحيفة
February
<
2021
>
أحد
إثنين
ثلاثاء
أربعاء
خميس
جمعة
سبت
جمعية لأجلهم تعقد مؤتمراً صحفياً قبيل انطلاق الملتقى الثاني لأسر الأشخاص ذوي الإعاقة

محمد السعران (صدى):
عقدت جمعية لأجلهم لخدمة الأشخاص ذوي الإعاقة مؤتمراً صحفياً برئاسة صاحبة السمو الأميرة نوف بنت عبد الرحمن بن ناصر آل سعود رئيسة مجلس إدارة الجمعية الأربعاء الماضي بديوانية آل حسين التاريخية، بحضور عدد من الإعلاميين وسط إجراءات احترازية تامة.

وأوضحت الأميرة نوف في المؤتمر الذي أداره الإعلامي سليمان السالم، أن الملتقى السنوي الثاني لأسر الأشخاص ذوي الإعاقة سيعقد ـ بمشيئة الله تعالى - برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض بتاريخ 5- 8 ديسمبر 2020م في قاعة الملك فيصل للمؤتمرات بفندق الانتركونتننتال عبر المنصة الافتراضية متوافقاً مع اليوم العالمي للإعاقة.

وأشارت الأميرة نوف أن الملتقى يأتي تحت شعار (جودة الحياة) ويهدف إلى التعرف على أساليب الرعاية الاجتماعية صحياً وثقافياً ونفسياً المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقة، وعلى أحدث التجارب الدولية في مجال الممارسات الاجتماعية والإرشاد والتوجيه النفسي في مجال الإعاقة، ويهدف للاستفادة القصوى من أحدث المستجدات التكنولوجية والتقنية للتغلب على الإعاقة وتحسين جودة الحياة لهم، وتفعيل دور المسؤولية المجتمعية في كيفية تأهيل ذوي الإعاقة، واستثمار المبادرات المجتمعية في عملية التأهيل، وأضافت سموها أن من أهداف جمعية لأجلهم تمكين المعاق وجعله شخصاً قادراً وطموحاً، فطموح الجمعية كجبل طويق ويستطيع المعاق أن يصل إلى القمة.

وأبانت الأميرة نوف خلال المؤتمر الإعلامي أن الملتقى يضم نخبة من المتحدثين وثري بالمعلومات القيمة والتوعية الصحية والنفسية والاجتماعية، وذلك عن طريق القاعات الافتراضية عن بعد، ويضم دورات وورش عمل تدريبية بشهادات معتمدة، وبعدد 30 ساعة معتمدة من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، كما أشارت سموها إلى ضرورة إصدار بطاقة تعريفية للمعاق كلاً حسب إعاقته لإبرازها عند الضرورة.

وقدمت د. نورة العتيبي رئيسة اللجة العلمية بالمؤتمر شرحاً تفصيلياً لفعاليات وجلسات ومحاور الملتقى، والتي ضمت دور الأسرة والصحة في تحسين جودة الحياة لذوي الإعاقة، والممارسات المساندة في تأهيل وعلاج ذوي الإعاقة، وتوظيف الاستراتيجيات والتقنيات الحديثة في تعليم وتأهيل ذوي الإعاقة، كما تحدث البروفيسور عبد الله الضلعان عن أهداف التكنولوجيا وأنظمة الذكاء الاصطناعي في خدمة ذوي الإعاقة،

وفي الختام وجهت الأميرة نوف بنت عبدالرحمن الشكر والتقدير للمشرف على وقف ديوانية آل حسين التاريخية الخيري أ. عبدالعزيز الحسين الذي أعلن مبادرة الديوانية في أن تكون مقراً دائما لفعاليات وأنشطة جمعية لأجلهم، مبينا أن من أهداف وقف الديوانية الشراكة المجتمعية ودعم الجمعيات الخيرية في المملكة.

يأتي هذا الملتقى بعد أن حقق الملتقى الأول نجاحا متميزا، والذي كان بالشراكة المجتمعية مع (وزارة الصحة، التعليم، الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، هيئة رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة، وجامعة الملك سعود).

التعليقات

اترك تعليقاً