نسخة
الأعداد السابقة للصحيفة
February
<
2021
>
أحد
إثنين
ثلاثاء
أربعاء
خميس
جمعة
سبت
"السعودية للكهرباء" تحصل على أول تصنيف بلاتيني من جمعية الأفكار البريطانية

الرياض (صدى):
حصلت الشركة السعودية للكهرباء على التصنيف البلاتيني من جمعية الأفكار البريطانية IdeasUK، عن برنامج "إبداع" الخاص بأفكار ومقترحات الموظفين، لتكون أول شركة سعودية تنال هذا التصنيف، وهو الأعلى الذي تمنحه الجمعية لبرامجالإبداع المطبقة في الشركات والمنظمات.

وقد منحت الجمعية هذا التصنيف، بعد مراجعة وتدقيق شاملين، لجميع إجراءات وعمليات وأنظمة البرنامج في الشركة، وفقاًللمعايير العلمية والفنية والإنجازات التي حققها البرنامج على مدار السنوات الماضية.

وعبر عبدالرحمن العبيّد، نائب الرئيس الأعلى للموارد البشرية في الشركة، عن فخر "السعودية للكهرباء" بحصولها علىالتصنيف البلاتيني من الجمعية البريطانية، خاصة أنه يأتي بعد حصولها على التصنيف الذهبي في أكتوبر 2018،والتصنيف الفضي قبل ذلك بنحو سنتين.

وأكد أن حصول الشركة على هذا التصنيف، جاء بعد ربط اقتراحات المشتركين من خلال تطبيق الكهرباء آليا ببرنامج"إبداع". وشدد على أن منح البرنامج التصنيف البلاتين من قبل جمعية عريقة في مجال تقييم الأفكار الإبداعية والابتكارات،يمثل مكتسباً مهماً للشركة، لكنه ليس الوحيد خاصة أن مخرجات البرنامج، تمثل أحد أبرز المكتسبات، كونه يشجع الكوادرالوطنية والمواهب الشابة على تقديم أفكار وإبداعات وابتكارات أسهمت في وفورات مالية كبيرة، ويعزز قدرات الشركةلاستخدام أحدث التقنيات في مجال صناعة الطاقة الكهربائية.

وأكد حرص الإدارة التنفيذية على تنفيذ أي مبادرات إبداعية من شأنها تعزيز قدرات الكوادر الوطنية في ظل وصول نسبةالتوطين في الشركة إلى أكثر 92 في المئة، ونجاح عدد من الكفاءات السعودية في الحصول على جوائز بارزة في مسابقاتالابتكارات والأفكار الإبداعية التي شاركت بها الشركة على مدار السنوات الماضية.

وأشار العبيّد، إلى أن تقييم برنامج "إبداع"، شمل مراجعة مجموعة من المعايير الرئيسية، التي تم على أساسها منحالتصنيف البلاتيني للبرنامج، وأبرز هذه المعايير: العمليات، الإجراءات، التنظيمات المالية، دعم ثقافة الإبداع بالشركة، دعمالإدارة العليا للبرنامج، الحملات التسويقية بين الموظفين، الجوائز والتكريم، تقارير مراقبة الأداء، عمليات التطوير المستمر،التدريب، وإدارة المعلومات؛ وهي معايير عمل عليها خبراء الشركة وفق أسس علمية حديثة خلال السنوات الماضية.

التعليقات

اترك تعليقاً