فك غموض العثور على جثة طفلة محترقة بالكامل في منزل تحت الإنشاء

دمشق (صدى):
شهدت سوريا جريمة مروعة، بقيام شاب باغتصاب طفلة قاصر تبلغ من العمر 14 عامًا ثم قام بسكب مادة البنزين عليها وحرقها، لإخفاء ملامح الجثة وسبب الوفاة؛ ليتم العثور عليها بعد ذلك محروقة بالكامل.

وفي التفاصيل، كشفت التحقيقات أن الطفلة ماتت مقتولة بعد اغتصابها، ثم تم حرق جثتها بالكامل لإخفاء معالم الجريمة على يد شخص استدرجها للركوب معه على متن دراجته النارية إلى منزل قيد الإنشاء يعود لأحد أقاربه في القرية.

ولم يكتفِ وحسب، باغتصاب وقتل الطفلة ثم حرق جثتها، بل قام بالاحتفاظ بخصلتين من شَعرها، في بيته، دون أن يبرز أي سبب لقيامه بهذا الفعل المروع.

اقرأ أيضًا:

Time واتساب