معالي وزیر "البیئة" یعلن انطلاق تأسیس شركة نقل وتقنیات المیاه

محمد السعران (صدى):
أعلن معالي المھندس عبدالرحمن بن عبد المحسن الفضلي وزیر البیئة و المیاه والزراعة استكمال تأسیس شركة نقل وتقنیات المیاه، تنفیذا لقرار مجلس الوزراء القاضي بتأسیسھا، اذ یعد تأسیس الشركة أحد نتائج برنامج التخصیص في قطاع المیاه، حیث خطت اللجنة الإشرافیة لتخصیص قطاع البیئة والمیاه والزراعة خطوات ھامة نحو إعادة ھیكلة قطاع المیاه.

وستتولى الشركة إدارة وتشغیل وصیانة أنظمة نقل وإسناد وتخزین المیاه على مستوى المملكة، والتي یبلغ حجم اطوالھا حالیاً اكثر من 8400 كیلومتر لنقل ما یزید عن 7 ملیون متر مكعب من المیاه المحلاة یومیا لتغذیة مختلف المناطق، لتحقیق المزید من الكفاءة والفاعلیة، إلى جانب ابتكار حلول جدیدة في مجالات تقنیات وأبحاث المیاه، في واحدة من أھم خطوات التحول التي یشھدھا قطاع المیاه لتحقیق مستھدفات رؤیة المملكة 2030.

وستحقق الشركة الجدیدة - التي تملكھا الدولة - نقلة نوعیة في سبیل تكامل اعمال قطاع المیاه، وذلك بالعمل على أسس تجاریة، لتعظیم الاستفادة من الأصول ورفع كفاءة الإنفاق، وتقلیل التكالیف ضمن سلسلة الامداد في القطاع.

وبھذه المناسبة، أعرب معالي وزیر البیئة والمیاه والزراعة، رئیس اللجنة الإشرافیة لتخصیص قطاع البیئة والمیاه والزراعة، رئیس مجلس إدارة المؤسسة العامة لتحلیة المیاه المالحة، المھندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، عن شكره وامتنانھ لما یلقاه قطاع المیاه من اھتمام ودعم متواصل من القیادة الرشیدة، مثمناً قرار مجلس الوزراء القاضي بتأسیس شركة نقل وتقنیات المیاه لتحقیق مستھدفات الإستراتیجیة الوطنیة للمیاه وبرنامج التخصیص، والتي ستعزز من خدمات المیاه بما یحقق المزید من

النمو والاستدامة".

وأوضح المھندس الفضلي أن تأسیس شركة نقل وتقنیات المیاه یعد خطوة مھمة، تُساھم في رفع كفاءة وتنظیم قطاع المیاه، كما تساھم في تحقیق مستقبل مزدھر لاقتصاد المملكة، وذلك بإضافة ما یزید عن 60 ملیار ریال من الفرص الاستثماریة في أنظمة النقل والخزن الاستراتیجي للمیاه من خلال إشراك القطاع الخاص في تمویل المشاریع المستقبلیة.

من جھتھ، أكد رئیس مجلس إدارة شركة نقل وتقنیات المیاه، معالي محافظ المؤسسة العامة لتحلیة المیاه المالحة، المھندس عبدالله بن إبراھیم العبدالكریم أن تأسیس الشركة سیسھم في تطویر سلسلة الإمداد في قطاع المیاه، لتقوم بإدارة وإنشاء وتطویر أنظمة نقل وإسناد وتخزین المیاه وتشغیلھا بأطوال حالیة تصل لأكثر من 8400 كیلومتر، إضافة إلى ما یزید عن 3000كیلو متر من أنظمة وخطوط النقل الجدیدة الجاري تنفیذھا لخدمة المستفیدین لتكون بذلك السعات الكلیة المتاحة لنقل المیاه ما یزید عن 17ملیون متر مكعب من المیاه یومیاً بما یساھم في تحقیق مستھدفات خطة العرض والطلب على المیاه في المملكة، مع

الحفاظ على التمیز التشغیلي ورفع للكفاءة، وتحقیق أعلى معاییر الصحة والسلامة والبیئة.

وأضاف معالیھ أن الشركة وبالعمل مع شركائھا في قطاع المیاه ستعمل على تحقیق إنجازات جدیدة وبكوادر وطنیة سعودیة بنسبة تتجاوز ٩٧٪ ، سیصبح القطاع معھا قادراً على ضمان موثوقیة الأعمال والنمو والاستدامة في تقدیم الخدمات، وزیادة الأثر الاجتماعي والاقتصادي، وكذلك تحقیق العدید من فرص النمو وزیادة الكفاءة وخفض التكالیف عبر استخدام عدد من الأدوات منھا الشراكة مع القطاع الخاص والتمویل الذاتي للمشاریع بما یساھم في مواكبة الخطى المتسارعة للتنمیة وتلبیة

طلبات الامداد.

وبیّن العبد الكریم أن شركة نقل وتقنیات المیاه ستساھم ایجاباً على جودة الحیاة في ھذا الوطن المعطاء، من خلال المساھمة في تطویر الخدمات والبنى التحتیة لإسناد ونقل وخزن المیاه، والحرص على دعم قطاع المیاه بتوافر الكوادر الوطنیة المتخصصة عبر حزمة برامج تدریب وتأھیل ھندسیة ومھنیة، إلى جانب عملھا في تطویر أبحاث المیاه وتقدیم تقنیات جدیدة

لمنظومة قطاع المیاه، ولتستمر المملكة رائده عالمیاً في قیادة توجھات انتاج المیاه ونقلھا بما یساھم في خلق افاق جدیده في خدمات المیاه على مستوى العالم.

Time واتساب