أرقام "ما وراء الطبيعة" تفوق التوقعات

القاهرة (صدى):
احتل المسلسل المصري "ما وراء الطبيعة" صدارة التريند في الوطن العربي على مدار الأيام الماضية، لكونه أول عمل درامي عربي رُعب يُعرض على منصة عالمية مثل "نتفليكس".

وأُخذت قصة المسلسل من رواية الكاتب أحمد خالد توفيق "ما وراء الطبيعة"، والتي كان بطلها الدكتور رفعت إسماعيل الذي تأخذه المواقف المُختلفة إلى محاربة الأساطير في مصر وحول العالم، مثل "أسطورة النداهة، أسطورة العساس، أسطورة لعنة الفرعون، وحش البحيرة، أسطورة لوخ نيس".

وعلى مدار ست حلقات، ناقش المُخرج عمرو سلامة بعض هذه الأساطير، مضيفًا عليها بعض الحبكات الدرامية، واعدًا بعمل جزء ثاني من المسلسل لاستكمال بقية الأساطير التي ناقشها الكاتب في روايته.

ودخل مسلسل "ما وراء الطبيعة" قائمة "أفضل 250 مسلسل في العالم"، التي يتم تحديثها باستمرار، حيث حل في المرتبة 227، بتقييم 8.5، من ضمن العروض التلفزيونية الأعلى تقييمًا، وفقاً لتصنيف مستخدمي IMDb قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت.

وتعرّض المسلسل إلى القرصنة من قبل مواقع أخرى، رغم توصية مخرجه أحمد سلامة بضرورة مشاهدته بطريقة شرعية.

وأشاد الجمهور بالفنان الكوميدي أحمد أمين الذي استطاع تجسيد شخصية الدكتور رفعت إسماعيل بطريقة "السهل الممتنع".

يشار إلى أن أحداث المسلسل تدور في ستينيات القرن الماضي، وشارك في بطولته أحمد أمين، ورزان جمّال، وآية سماحة، وسماء إبراهيم، والطفلة ريم عبد القادر.

Time واتساب