مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله (موهبة) تستعرض مراحل تطور أعمالها

بدر الحارثي (صدى):
تتشرف مؤسسة الملك عبدالعزيز، ورجاله (موهبة) بحمل اسم المؤسس الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه–وهي مؤسسة وقفية، وغير ربحية لرعاية الموهوبين، والمبدعين في المجالات العلمية والفنية والتقنية والفكرية، وتأسست في عهد الملك فهد-رحمه الله-وترأسها الملك عبدالله منذ تأسيسها حتى وفاته-رحمه الله- وتحظى بدعم سخي، ورعاية كريمة من الملك سلمان -حفظه الله -.

الأحد الماضي سعدنا بلقاء الأمين العام لمؤسسة الملك عبدالعزيز، ورجاله للموهبة، والإبداع (موهبة) معالي الدكتور/ سعود المتحمي، وفريق عمله المميز في ديوانية جمعية كتاب الرأي بحضور نخبة من الكتاب، وقد استعراض معاليه مراحل تطور أعمال موهبه، وصناتعها لجيل سعودي واعد، وبناء منظومة وطنية للموهبة، والإبداع في المملكة.

وقال معاليه إن المؤسسة أصبحت رائدة محلياً، وعالمياً في تعزيز الموهوبين، والمبدعين من أبناء وبنات الوطن في المجالات العلمية، والتقنية والمهنية، وتوفير مواهب وطنية قيادية في القطاع العام والخاص، وسوف يساهمون في تحقيق التحول الوطني 2020م، ومستهدفات الرؤية السعودية 2030م، والتي صاغها، ويقودها سمو ولي العهد الأمين الأمير محمد بن سلمان-حفظه الله-

وأوضح معاليه أن(موهبة) ركزت على التأسيس العلمي والمهني، والابتكار والابداع، والتوسع في التقنية، والخدمات المميزة، والشراكة الاستراتيجية الحديثة، والاستثمار في الموهوبين، والمبدعين من خلال التوجيه الأكاديمي والعلمي، وربطهم بسوق العمل، وبناء قاعدة بيانات وطنية خاصة بالموهوبين من شباب، وشابات الوطن للاستفادة منهم في كافة الاعمال.

كما أن لدى (موهبة) خطط إستراتيجية حديثة لرعاية الموهبة، والإبداع الفكري، ودعم الابتكار وتحقيق أعلى درجات الجودة للموهوبين، والموهوبات السعوديين، والاستفادة من القدرات البشرية الوطنية، بجانب المؤسسات التعليمية الأخرى في المملكة، ودائما ما تسعى (موهبة) الى اكتشاف الموهوبين، ورعاية افكارهم في جميع أنحاء المملكة.

وأضاف معاليه أن(موهبة) تعمل على تعزيز وجودها الدولي لرعاية الموهوبين، واإبداعتهم من خلال المؤتمرات الدولية، وخاصة بعد اطلاق المؤتمر العالمي الأول للموهبة، والإبداع بعنوان (تخيل المستقبل) في يداية نوفمبر 2020م، والذي تنظمه (موهبة) ضمن برامج مؤتمرات مجموعة العشرين في الرياض، وتحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان -حفظه الله -.

وأكد معاليه أن الرعاية الكريمة للمؤتمر تؤكد مدى اهتمام القيادة الرشيدة، وحرصها على تنمية الموارد البشرية الوطنية، واكتشاف المواهب، وتأهيل الكفاءات الوطنية وفقاً لأعلى المعايير العلمية وتعزيز الريادة العالمية للمملكة، وبناء قدرات الموارد البشرية الوطنية، وتمكين شباب، وشابات الوطن من الابتكار، والابداع الفكري، والتعامل مع تحديات المستقبل.

نتمنى من (موهبه) العمل لما فيه مصلحة شباب، وشابات الوطن من الموهبين، والمبدعين السعوديين، ودعمهم بالتقنيات العلمية، والمهنية الحديثة، والاستثمار فيهم، ومنحهم جميع التسهيلات العلمية والعملية، وجعل المملكة من أفضل الدول في البتكار، والابداع من خلال رصد قاعدة بيانات ومعلومات وطنية عن أفضل العقول من أبناء، وبنات الوطن.

تشرفنا بلقاء الأمين العام لمؤسسة الملك عبدالعزيز، ورجاله(موهبة) معالي الدكتور/ سعود المتحمي وفريق عمله في ديوانية كتاب الرأي، وشعرنا بالفخر، والاعتزاز لما قدمه من طرح بناء، وجهد عظيم يستحق معاليه عليه الشكر، والشكر موصول لفريق عمله المميز، ولجميع الحضور، وخاصة نائب الرئبس سعادة الأستاذ خالد السليمان على دعوته الكريمة، وحسن الاستقبال.

Time واتساب