علقة موت لفتاة وصديقها داخل حديقة

ترجمة_ سمر السيد (صدى):
اعتدى فتيان مراهقون بالضرب المبرح على فتاة وصديقها داخل حديقة في باكوب لانكس.

كانت صوفي لانكستر ، البالغة من العمر 20 عامًا ، تمشي مع صديقها روبرت مالتبي ، عندما تعرضت لها عصابة من الفتيان المراهقين، وضرب البلطجية روبرت حتى فقد وعيه.

ثم حولوا انتباههم إلى صوفي وهي تحتضن صديقها في الحديقة، وتعرضت للركل بوحشية لدرجة أنها كانت تحمل آثار أقدام على وجهها ولم يتمكن عمال الطوارئ من معرفة من هو ذكر وأنثى.

تم نقل كلاهما إلى المستشفى حيث وضعت صوفي في غيبوبة ووضعت على أجهزة الإنعاش ، قيل لوالديها إنها لن تستعيد وعيها أبدًا وتم إيقاف الأجهزة بعد أسبوعين تقريبًا من الهجوم الوحشي.

وقالت الشرطة التي تحقق في القتل إن الهجوم مرتبط بارتداء الشخصيم ملابس قوطية، و كان المهاجمون قد فروا من الحديقة - تاركين صوفي وصديقها غارقين في دمائهم - لكن الشهود ذكروا أسماء العصابة، وتم القبض عليهم.

Time واتساب